AlexaMetrics مدينة اربد تتزين لاستقبال الجندي الأردني أحمد الدقامسة بعد ان قضى 20 سنة بالسجن على اثر قتله لإسرائيليين | وطن يغرد خارج السرب

مدينة اربد تتزين لاستقبال الجندي الأردني أحمد الدقامسة بعد ان قضى 20 سنة بالسجن على اثر قتله لإسرائيليين

تستعد عائلة الجندي الأردني أحمد الدقامسة، المحكوم في قضية مقتل 7 فتيات إسرائيليات منذ عقدين من الزمن، للإحتفال بالإفراج عنه منتصف الشهر المقبل.

و أفادت مصادر إعلامية نقلا عن العائلة، بأن تحضيراتها جارية في اربد لاستقبال ابنها، وذلك بعد انتهاء محكوميته مساء يوم 12/3/2017.

ويستعد اهالي اربد لاستقبال البطل احمد الدقامسة من خلال تزين السيارات ورفع صوره للاحتفال بالإفراج عنه.

وبخروج الدقامسة من السجن، تطوي عائلته صفحة من الإنتظار، أبعدت عزيزا عن أهله لينتهي ألم الفراق بعد 20 سنة في غيابات السجون.

و  هو الذي لازال الشعب الأردني يذكره بموقفه الذي أغاظ الصهاينة ذات يوم.. فإلى جانب وصفه بـ “الجندي البطل”  من طرف وزير العدل الأردني سنة 2011 ، فقد حظيت قضية أحمد الدقامسة التي حكم فيها بالمؤبد، بالتعاطف الكبير من أبناء شعب الأردن، و حصلت مناشدات للملك عبد الله الثاني، كما طالب مجلس النواب بالإجماع الإفراج عنه.

لكن الدقامسة الذي  كان له رأي آخر حول شموله بالعفو العام، نٌقل عنه قوله “حينما قتلت اليهوديات قمت بواجبي الوطني والديني ، لم أرتكب جرما ليفرج عني بعفو عام”

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *