الأحد, يناير 29, 2023
الرئيسيةتحرر الكلامإذا ما لمحت البحر ساج

إذا ما لمحت البحر ساج

- Advertisement -

إذا لمحت البحر ساج في هدأته

تيقن انه في غده مائج هيجانا

كم ذابت خلف أفاقه الاشماس

والخلق لخوب انوارها جزلانا

رمينا حجر الرحى ببئر ثورة

فأين؟اهل الدنيا من امسانا

- Advertisement -

خيالات خيام شقاء البؤس

ببرد التشرد صقيع و هجرانا

بارت أحلامنا و الأحراش تشتعل  فلننتقم من طيب شعب لبنانا

هذا الذي فاض زينة و حضارة

جريح في داره رميناه مهانا

خلف فزع خطوب الجراح

هدير موج ثورة غضب و بركانا    

هناك جمال رباه درب الفدا سرنا

بسيل الزبى حيرة و خسرانا

اجتمعت مناهل الشر بمقتلة

غبراها تناطح تيوسا و ثيرانا

صنين تحت الكواكب بكاء الكهول 

دمع الأسى على هضاب و شطآنا

و الشيخ استرسل نواصع لحيته

ندى سندس سهول خصبة ريانا

هجر الجمال ربيع البدائع و الأثير   بغير شذى ياسمين او فوح ريحانا

اصابع الأمم في الأفواه تطعمنا 

ثم تروينا غم الفاجعات خسرانا

بين بؤر الصفيح تلاشيا تخدرت

وعود العودة لصيف حزيرانا

سكتنا كأن اعين القلوبِ مطبقة 

  الأصابع توقر الاسماع و الأذهانا

لا نأبه لجفن ردى و لا نرمق بعتمه

شوامخ بناء عاليات او عمرانا

حوكت رداء الليل نستدفي نارها

تهزنا الأوهام ترنحا و هزيانا

و الفتنة حبكت عناكب خيوطها

شر شرارها شطر شيخ و مطرانا 

ثم غارت عصاب الزمان بارضنا

مركبنا وسط البحور دون اوطانا

و سفينة ليلها باحرة لا لصاريها

علم و لبرها اعين ترصد عميانا

سلمت اعين الحاسدين إذ رأت

لعرب الخصيب سيف و سلطانا

أيكون؟لعرب البيداء قوس نصر 

و هي في بياديها للبعران رعيانا

فما كان منا في ربوع الأندلسي

إلا يد خسة تجني ارباحا و اثمانا

و على أمر العباد انقسام الضرائر

وسع جيب الغرب و خراج مولانا

ثورة الأبوات لا هم لها على هم المنامة وما عند شطوط تطوانا

أي هم؟دنيا بمحن و نوائب ونحن

بشبق الملذات و الكرش ملاءنا

اغراب سنابل سهول زرعنا حاصدة

سلبت قطعان الانعام في مرعانا

كم بريء في سجون الأسر ثائر       

كم للسجان اعين توشي مروانا

مالت دمى التطبيع بألبنج نائمة

غفوة الموت بحضن الردى نسيانا   

جعب سهام العدى عن بعد رامية 

للشيطان حماة أجلاف و أقرانا

كيف هذا؟ والعدى علينا تكالبا

تذيقنا مر العزاب أشكالا و الوانا

دون حد سيف أو حسام حسم؟

كيف للحر؟أن يحمي حدود حمانا 

الا يعلم أن الأوطان لنا منادية   

رويناها الدما من دجالي مقيانا

لأجفان الرقاد هواجع توه موسى

اهله في الصحراء لربه عصيانا

للقدس شهداء العروبة مسك ثراها

و حارس فلل قصور السلطة ترفانا

على ضفاف النيل استوى سيسها

أبو الهول لهول قاهرة مصر هولانا    

ما لم يكن لنا بين الأمم أمة مصانة

ما لنا على باب الأمم وطن مصانا

سال حر الجفن على خد قريح

تقلب السهاد بمضجع جيرة عدوانا

احقاد الاحقاب بصدرها نبض عرق

بيدها رفش توارينا به للفناء مثوانا

الفرس في قصور الرشيد تضوعنا

تكتب التأريخ سطوره بدم قتلانا

فمن الناعت: ما لملوك العرب تيجانا

بل لهم دول غلمان و خصيانا!

هم لنا ند و لولا العطاء في سرنا

فضنا عليهم هموم النازلات أزمانا

عين على ماعون الملك تلعق خيرها

جهراء في دسم الأمة السم تفلانا 

أما؟كل نهر مرت على ضفاف مرواها

حالتها صفرة الأغصان نبعها عطشانا

هضاب الخيبة ترقب هلال شامها

إلا بأرض العدى الأفق بالنور شعلانا

فيا أهل فلسطين ما خطبكم اليوم الشام و الزوراء بالخيام القوم عريانا

هبوا نصرة لمطارح مثوى الجدود

أما آن لهذه الأرض أن تتضرم نيرانا

ايا سامع صدى صوت الأزمان لسانا

الأرض يرثها اهل الصلاح و الأحسانا

سفينة النجاة مبحرة بحور ضمائرنا

و نحن لا نرى بنور ألحق مرسانا؟!

اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث