الرئيسيةحياتنا" أنا مظلومة معملتش حاجة طلعوني من هنا".. كواليس أول ليلة لـ...

” أنا مظلومة معملتش حاجة طلعوني من هنا”.. كواليس أول ليلة لـ “غادة إبراهيم ” في السجن

- Advertisement -

دخلت الفنانة غادة إبراهيم فى بكاء هيستيرى، عقب دخولها سجن النساء بالقناطر ، مرحّلة من قسم شرطة السيدة زينب، عقب الحكم عليها السبت بالسجن سنة فى أول جلسات المعارضة الاستئنافية التى أسفرت عن تخفيف الحكم الصادر من محكمة جنح مستأنف السلام من الحبس 3 سنوات إلى الحبس سنة واحدة، بتهمة إدارة شقة للأعمال المنافية للآداب.

 

ورددت غادة إبراهيم فى المحكمة: “أنا مظلومة معملتش حاجة طلعونى من هنا”، وعقب ارتدائها ملابس السجن جلست فى العنبر وظلت صامتة ولم تغادر مكانها وبدا عليها الذهول.

- Advertisement -

 

وحسبما نقلت “اليوم السابع” فان السجينات استقبلن غادة وأجلسنها وخففن عنها حزنها، وتحدثن معها وطمأنها بأن مدة عقوبتها سنة، والسنة فى السجن 9 أشهر فقط تخصم منها مدة الحبس الاحتياطي عقب القبض عليها.

 

- Advertisement -

بعض السجينات أطلعن الفنانة على تفاصيل الحياة اليومية بالسجن، وأكدن لها أنها ستتأقلم على الحياة، وأن الأيام ستمر سريعة، ناهيك عن إمكانية خروجها في الطعن على الحكم أمام محكمة النقض أو عبر استشكال لوقف تنفيذ الحكم لحين الفصل في الطعن، الذى أعلن محاميها التقدم به عقب صدور حيثيات الحكم.

 

وكانت محكمة جنح مستأنف دار السلام، المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، قضت السبت، بقبول المعارضة الاستئنافية للفنانة غادة إبراهيم، على حكم حبسها 3 سنوات في الاتهام الموجه لها بإدارة شقة لممارسة الأعمال المنافية للآداب، والقضاء مجددا بتخفيف العقوبة لتصبح سنة واحدة.

 

يُذكر أن محكمة جنح مستأنف دار السلام كانت قد رفضت في وقت سابق قبول الاستئناف المقدم من النيابة العامة على قرار محكمة أول درجة، والقاضي ببراءة الفنانة غادة إبراهيم وآخرين من الاتهام الموجه لها بإدارة شقة لممارسة الأعمال المنافية للآداب، وقضت غيابيًّا لجميع المتهمين، عدا المتهمة غادة إبراهيم “حضور اعتباري”، بالحبس لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، ووضعهم تحت المراقبة لمدة مماثلة، وتغريم المتهم الرابع، بالاشتراك مع المتهمة غادة إبراهيم، 300 جنيه، وإغلاق الشقتين.

 

وكانت نيابة دار السلام، برئاسة المستشار جمال الجباوى، قد استأنفت على براءة الفنانة غادة إبراهيم وآخرين فى القضية المتهمين فيها بإدارة شقة، لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمنطقة المعادي.

 

وتعود أحداث القضية عندما وردت معلومات لإدارة النشاط الداخلي بالإدارة العامة للآداب، عن قيام الفنانة بإدارة 3 شقق سكنية تملكها، للأعمال المنافية للآداب عن طريق قيامها بتأجير الشقق التى تستأجرها بالمعادي لرجال أعمال خليجيين وإرسال نسوة ساقطات إليهم. وعقب تقنين الإجراءات والتحريات، والتى أكدت صحة المعلومات خرجت مأمورية وداهمت الشقق الثلاثة، وتم ضبط 3 فتيات و4 رجال عرب فى شقة تملكها، وضبط 4 سيدات و3 رجال فى شقة أخرى تستأجرها، وضبط رجل فى أحضان 3 ساقطات فى الشقة الثالثة التى تستأجرها، كما تم ضبط اثنين سماسرة عقارات وساقطات.

 

وبمواجهة المتهمين اعترفوا بما هو منسوب إليهم، وقالت المتهمات إنهن تم إرسالهن إلى الشقق بناء على اتصال من سماسرة لقضاء سهرة حمراء بمقابل مادى، وبمواجهة سماسرة الساقطات أقروا بما قالته المتهمات، وأضافوا أنهم يعملون لحساب الفنانة وهى من تطلب إرسال الساقطات للرجال راغبي المتعة بمقابل مادى.

 

وبالعرض على نيابة دار السلام أمرت بضبط المتهمين وتفريغ هواتفهم، وتبين وجود رسائل تدل على إرسال الفنانة نساء ساقطات للرجال فى الشقق التى تملكها وتستأجرها، كما تبين وجود رسالة نصية من الفنانة لأحد مساعديها بإرسال قطعة حشيش كبيرة لها.

 

 

وطن
وطنhttps://watanserb.com/
الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير موقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث