كيف أقنعت إيفانكا ترمب وزوجها اليهودي والدها بعدم إصدار قانون ضد المثليين؟

0

استغلت ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب “إيفانكا” وزوجها غاريد كوشنر، وضعهما البارز لدعم أصدره الرئيس السابق بارك أوباما عام 2014، يحمي حقوق في الزواج والعمل دون تمييز أو اضطهاد.

 

ونقلت صحيفة “ميترو” البريطانية عن مصدر مطلع قوله “هناك بعض الأفراد في عائلة ترامب لديهم بعض وجهات النظر حول هذه الأمور حيث يبدو أن هذا هو مكان صناعة القرار”.

 

وبحسب المصدر، كان من شأن قرار تنفيذي جديد كان ترمب يعتزم إصداره وتم تسريبه في وقت سابق من هذا الأسبوع، أن يلغي حقوق المثليين والنساء فيما يتعلق بحق الزواج والإجهاض ومنع الحمل وحقوق المتحولين جنسيًا.

 

وأوضح أن “القرار كان سيعمل على حماية الحرية الدينية في كل جوانب حياة الأفراد حتى لو كان ذلك يتعارض مع حقوق المثليين والنساء”.

 

وذكر موقع “ارم نيوز” أنه في بيان صدر بعد فترة وجيزة من تسريب القرار، قالت “إن الأمر التنفيذي الذي وقع عام 2014، الذي يحمي الموظفين المثليين من التمييز في مكان العمل أثناء العمل لحساب المقاولين الاتحاديين سيظل قائماً بأمر من الرئيس دونالد ترامب”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.