AlexaMetrics شاهد.. أردوغان يحتد على ميركل ويقاطعها غاضبا: أنا رئيس مسلم وأرفض عبارة "الإرهاب الإسلامي" | وطن يغرد خارج السرب

شاهد.. أردوغان يحتد على ميركل ويقاطعها غاضبا: أنا رئيس مسلم وأرفض عبارة “الإرهاب الإسلامي”

رفض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الخميس استخدام المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في مؤتمر صحفي مشترك، عبارة “الإرهاب الإسلامي”، للإشارة إلى الهجمات التي تشنها الجماعات الجهادية.

 

وأشارت ميركل، إثر لقائها أردوغان في أنقرة، إلى “الإرهاب الإسلامي” الذي كان بين المسائل التي تم التطرق إليها خلال المحادثات.

 

لكن الرئيس التركي عمد فوراً إلى مقاطعتها قائلاً: “إن عبارة (الإرهاب الإسلامي) تؤلمنا بشكل كبير. إن عبارة كهذه لا يمكن استخدامها، هذا ليس عدلاً؛ لأنه لا يمكن الربط بين الإسلام والإرهاب”.

 

وأضاف أن “كلمة (إسلام) تعني (السلام). من هنا، إذا تم الربط بين كلمتين تشيران إلى السلام وإلى الإرهاب، فإن ذلك يؤلم المسلمين”.

 

وتابع: “أرجو عدم استخدام ذلك؛ لأنه ما دام الأمر على هذا النحو، فسنكون مختلفين بالضرورة. إذا التزمنا الصمت، فهذا يعني أننا نقبل بالأمر. لكنني كمسلم وكرئيس مسلم، لا أستطيع القبول به”.

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. العنتريات لم تعد تنطلي على العرب يا خونه .. فمن قدم حلب للمجوس والروس على طبق من ذهب وتآمر على الشعب السوري لارضاء اسياده في الكرملن بحجة منع قيام دوله كرديه هذا خنزير وليس زعيم .. فهذا ديدن التجار المسلمين لا امانه ولا مبدأ والغايه تبرر الوسيله .. حسبنى الله ونعم الوكيل

  2. اردغان هو بائع اهل السنة لروسيا بأبخس ألأثمان والله ماعاد يسوى بصلة بعد تحالفه مع الروس والايرانيين ضد المظلومين في سوريا؟

  3. قد يكون قولا امام الكاميرات..ربما هي عبارة سقطت سهوا من بين عبارات…او تمثيلا لتحقيق غايات دنيئات..فقد بات العرب بلا باكيات!!
    كلنا يعلم ان اردوغان امام مصالح الاتراك لايبالي وان حرق وابيد المسلمون والعرب جميعا….لكن اين دور قادة العرب..؟ اليس من الاولى ان يدافعوا هم عن انفسهم بدل الارتماء في احضان الكبار كالعاهرات…!

  4. الى: رحال, ابوغانم, نديم الفرات وأمثالكم, أتكلم معكم بإعتباركم مسلمين لأن ظاهركم يدل على ذلك والله يعلم ما في القلوب. الرجل مسلم غيور على دينه و قال كلمة حق في اعداء الاسلام الذين يحاربون الاسلام بكل الوسائل. ما يقول ويعمل في مناسبات عديدة, لم يفعلها ويقلها من يدعي الاسلام ويتاجر بها من الذين يسمون انفسهم خادم الحرمين وامير المؤمنين وامثالهم. اردوغان سجن ومنع و حصلت ضده محاولات انقلبات عسكرية في تركيا لانه مسلم ملتزم, في الغرب يتعرض الى ضغط لا يتحمل وتشويه في الاعلام لا يتصور!! لماذا؟؟ ليتكم تكونون حقانيون وتجيبون! انا أجيب, لأنه مسلم شريف وناجح في عمله وليس خائن وبنى دولة عظيمة في فترة وجيزة لا تتعدى 12 سنة!!؟ الغرب لا يريد ان تتطور بلداننا لنكون عبيد لهم مثل مصر السيسي وبقية الدول التعيسية. هل هناك من يشبه ادوغان من الحكام العرب والعجم الموجودون؟ هل تجرأ رئيس عربي ان يتحدى بيريز في دافوس ودولة اليهود وارغم اليهود على الاعتذار وتقديم التعويضات؟ هل هناك رئيس او ملك عربي يدافع عن الاسلام مثل موقفه هذا ومواقف اخرى؟؟ وفي سوريا أردوغان كان الوحيد ضد العالم كله هذا ما استطاع فعله وأنقذ في الاخير ما يمكن انقاذه, والله تعالى يقول لا يكلف الله نفساً إلا وسعها!! يا ترى من فعل عشر اردوغان؟ لو لا الحملة الشرسه عليه لكان حرر سوريا ولكن الكل يحاول عزله مثل محمد مرسي, وللاسف الحكام العرب هم اكثر عداءاً له من الغرب ولا ننسى محاولات عيال زائد و السيسي والاخرون للقضاء عليه!! ثم انصحكم ان كنتم مسلمين, يقول الله تعالى ولا يبخسوا الناس اشيائهم. تحلوا بالشجاعة و قولوا كلمة حق!

  5. الشيعه الفرس المجوس ومن شايعهم من بهايم العربان هم من يكرهون اردوقان تماما كما يكرهون الصحابه وكل حاكم مسلم سني ناجح في حياته.لا يضير اردوقان انه يحمي بلاده ويرفع من قدرها ويصادق من يصادقه ويعادي من يعاديه ندا بند وكفئا بكفؤ ..وهؤلاء المتباكين على سوريا لماذا لا تلوموا عربانكم على تخاذلهم في القضايا العربيه.تخاذلوا في قضية فلسطين والعراق وسوريا واليمن. ويسعون لبيعكم وتقتيلكم ليبقوا على كراسي العماله والدناءه وتطالبون اردوقان بمحاربة العالم وعربانكم يتامرون عليه ويدفعون مئات المليارات لقتله وتدمير بلاده..حاول اردوقان ان ينسى ما عملوه عربانكم ضد بلاده وحاول الانفتاح على ممالك العربان فكانت النتيجه مؤامراتهم عليه وعلى تركيا ونهظة تركيا خدمة لليهود والمخابرات الصليبيه فاغروا عليه الصليبين من الامريكان والروس ..ولانه سياسي لا يبارى قطع على المتامرين تامرهم عليه وعمل لمصلحة بلاده بالتعاون مع روسيا ودون ان يقطع الحبل مع امريكا ودول الغرب فأوقف انفتاحه مع العربان بعد ان علم ان لا فائدة من التعاون مع اذناب الصهيونيه العالميه والصليبية العالميه وانه معهم كالذي يحاول مغازلة الافاعي السامه ..اردوقان رجل مسلم يغار على دينه ولا يسمح لمتطاول ان ينال من اسلامه..الاسلام الذي عادوه العربان فأذلهم الله وجعلهم فيما هم فيه من الذل والهوان على الله والناس واستبدلهم بأمثال اردوقان ومهاتير محمد…اللهم احفظ تركيا واردوقان بحفظك من كيد الكائدين والحاقدين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *