كشفت مصادر إعلامية، أن ستستضيف مؤتمراً الشهر المقبل، سيدعو له القيادي المفصول من ، سيضم نحو 2000 كادر فتحاوي من والضفة الغربية والخارج، رداً على المؤتمر السابع لحركة ، الذي عُقد في رام الله نهاية نوفمبر الماضي.

 

وقالت المصادر لوكالة شهاب المحلية، إن الشخصيات التي ستشارك في المؤتمر بدأت بالوصول للقاهرة.

 

وكان غسان جاد الله، القيادي الفتحاوي المقرب من محمد دحلان والهارب من قطاع غزة، أكد في نوفمبر الماضي، وجود ترتيبات لعقد مؤتمر فتحاوي فتحاوي للرد على “النهج الإقصائي” الذي يمارسه . حسب قوله.

 

وأفاد جاد الله الذي تلاحقه لدوره في أحداث الانقسام وإثارة الفتن بغزة أنه تم تشكيل لجنة تحضيرية للمؤتمر مكونة من 31 شخصاً للإعداد والتجهيز للمؤتمر، مبيناً أن قيادات من قطاع غزة والضفة الغربية والخارج ستشارك بالمؤتمر.

 

وأوضح أن المؤتمر سيكون تحت عنوان “إنقاذ حركة فتح من خاطفيها من التيار “الإسرائيلي”، وسيضم 2000 كادر فتحاوي، منهم أعضاء شاركوا في المؤتمر السابع، ولم يعجبهم ما جرى فيه”، على حد قوله. !!