وجه الكاتب الصحفي ورئيس تحرير صحيفة “المصريون”، جمال سلطان، انتقادات لاذعة لمفتي جمهورية العربية الدكتور شوقي علام على إثر تهنئته للشرطة في عيدها الذي يصادف /كانون الثاني من كل عام متجاهلا التهنئة بذكرى التي تصادف نفس التاريخ، مؤكدا على أن موقف في مصر ضد .

 

وقال “سلطان” في سلسلة  تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”: ” عندما تجد يهنئ الشرطة بعيدها في 25 يناير ويتجاهل #ثوره_25_يناير ، تعرف موقع المؤسسة الدينية من طريق الشعوب إلى الحرية”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: “عندما انكسرت ثورة #25_يناير من داخلها وتبعثر أبناؤها سهل أمر هزيمتها وترويضها من خارجها ، واستعادة الثورة يكون باستعادة شروط انتصارها”.

 

يشار  إلى أن اليوم الخامس والعشرون من يناير 2017 يصادف الذكرى السادسة للثورة المصرية التي استمرة 18 يوما، تمكنت خلالها من إسقاط حكام نظام الذي استمر أكثر من 30 عاما محققة الحرية للشعب ومزيحة جدار الخوف الذ ظل جاثما على صدور المصريين إلى أن جاء 2013 وأعاد الامور إلى ما كانت عليه سابقا بل وأكثر قسوة وجرما، حيث قامت سلطات الانقلاب باعتقال أكثر من 40 ألفا من جميع المحافظات المصرية.