أنباء عن مقتل ضباط كبار .. نظام الأسد يتهم “إسرائيل” بقصف مطار المزة ويكتفي بالقول:”اعتداء “سافر”

2

أعلن التلفزيون الرسمي السوري، أن سلسلة انفجارات هزت العسكري في ضاحية دمشق فجر الجمعة، مشيرا إلى حصول عمليات قصف. فيما ذكر ناشطون أن الانفجارات التي تعرض لها المطار أسفرت عن مقتل عدد من ضباط النظام رفيعي المستوى.

 

وقالت قيادة ، اليوم الجمعة، إن أطلقت صواريخ على المطار، وحذرت تل أبيب من تداعيات ما قالت إنه اعتداء “سافر”.

 

ونقل التلفزيون السوري عن الجيش قوله، إن عدة صواريخ أطلقت من منطقة قرب بحيرة طبرية في شمال فلسطين المحتلة، بعد منتصف الليل مباشرة سقطت في مجمع المطار، وهو منشأة كبيرة لقوات الحرس الجمهوري وحذر من إنه سيرد على الهجوم.

 

وأفادت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا”، من جهتها أيضا عن حصول تلك الانفجارات، مشيرة الى ان عددا من سيارات الاسعاف هرعت الى المكان.

 

ورفض الادلاء بأي تعليق.

 

وفي 7 ديسمبر استهدفت صواريخ ارض -ارض اسرائيلية محيط مطار المزة العسكري غرب دمشق، وفق ما افادت وكالة الانباء السورية الرسمية.

 

وتداول ناشطون تسجيلاً مصوّراً أظهر لحظة القصف العنيف الذي تعرّض له المطار.

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    سيرد في الوقت والمكان المناسبين،أي بعد أن تنتهي سلالة آل الأسد زمانا ،وفي المريخ مكانا بعد أن تصبح الرحلات المأهولة ممكنة،مساكين ضباط جيش النظام السوري عندما تقتلهم إسرائيل لا يثأر النظام لدمائهم ولا يعطي لهم الإعاز ليثأروا هم بأنفسهم لأنفسهم،ماذا بقي في سوريا حتى يخشى الأسد من الرد؟!،كل شيء مدمر،الحجر، الشجر ،البشر،حتى الكراسي التي يجلسون عليها هي مدمرة أيضا حيث أضحت بقايا كراسي ،أرجلها الأربعة موزعة بين الحكام الفعليين فتفرق القرار كما كانت تتفرق دماء العرب في الجاهلية بين عدة قبائل تنصلا من كشف الحساب وتسليط العقاب،رجل متينة لروسيا،ورجل أخر ى لحزب الله،ورجل ثالثة لإيران،والرجل الباقية فهي مناصفة بين باقي الميليشيات وما تبقى من النظام وحاشيته؟!،فعجبا له كيف لا يرد الآن وقد فقد الجمل وما حمل؟!، دمر كل البلد من أجل أن يبقى ؟!،فلم لا يرد وهو لم يبق ولن يبقى؟!،إنها لاحالة يعجز علم النفس عن تشخيصها وتحليلها،ويعجز حتى (فرويد )عن أن يجد الحلقة المفقودة التي انبثقت منها هذه السلالة؟!،لقد صدق من قال:أسد عليَ وفي الحروب-الفعلية- نعامة، ،وبدون منازع، أي والله ؟!.

  2. فاعل خير يقول

    خبر جميل و مفرح و نتمنى عشرات الضربات ضد بشار مهما كان مصدرها، بشار مجرم و كان الأحق بالغرب أن يدمر قوة بشار. لعنة الله على بشار و إيران

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More