هاشتاج #حكومة_التشليح يشعل الأردن ويثير مخاوف الأردنيين من إجراءات سد عجز الموازنة

0

ما زال وسم #حكومة_التشليح يتصدر المشاركات الأردنية على منصات التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك منذ أيام، تعبيرا عن استنكار وتخوف الأردنيين من تبعات تصريحات النائب فواز الزعبي قبل أيام أثناء اجتماع وزير المالية ونواب أردنيين لمناقشة موازنة 2017.

 

وأظهر التسجيل انقسام المجتمعين بشأن كيفية تحصيل قرابة نصف مليار دينار لسد العجز للعام الجاري، بين مؤيد لرفع سعر المحروقات والإبقاء على سعر أسطوانة الغاز، وآخر معارض لرفع أسعار الخبز والطحين ومؤيد لرفع ثمن أسطوانة الغاز، وكذلك مؤيد لإلغاء الإعفاء من رسوم تسجيل العقارات وفقا لموقع “الجزيرة” الإخباري.

 

لكن نظرية “تشليح” المواطن الأردني كانت الأبرز، حيث قال الزعبي خلال جلسة مناقشة سد عجز الموازنة العامة للدولة خلال العام الجاري “يجب جمع المبلغ ولو كلف ذلك تشليح المواطن”.

 

ومن جهته رد الزعبي على الحملة #حكومة_التشليح بتسجيل مصور، واتهم جهات فاسدة طالما تكلم عنها خلال 23 عاما مضت، “هي من اجتزأت الفيديو ومارست التضليل الإعلامي على المواطنين، أنا قصدت صندوق النقد الدولي هو من يريد تشليح المواطن”.

 

وكان الأردنيون له بالمرصاد، ولا سيما أن أعباء المعيشة تثقل كاهلهم، فاستبشر أحدهم قائلا “2017 سنة تشليح المواطن كل شيء، ومن ثم تبدأ الثورة لتندم الحكومة على كل شيء، ويبدأُ الجميع بالفرار ولا تذهب إلا على الأردني #حكومه_التشليح .

 

وتساءل آخر لماذا التذمر” بيع صوتك اليوم واشلح بكرا مش هدول النواب الي اخترتوهم؟ مش هاي الانتخابات الي استخفيتو فيها؟ بديش اسمع صوت

 

واعتبر الكثير من المغردين أن مجرد صدور مثل هذا التصريح الذي يستخف بالمواطن هو “جريمة”، فكيف للمواطن أن يثق بمثل هذا البرلماني الذي يعمل ضد المواطن ويريد أن يأخذ ملابسه في حين أن من المفترض أنه هو من يمثله.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.