الأربعاء, ديسمبر 7, 2022
الرئيسيةالهدهدخلفان يهذي ويصور اطراف الصراع في سوريا بثلاث: الأسد تمثله روسيا وحزب...

خلفان يهذي ويصور اطراف الصراع في سوريا بثلاث: الأسد تمثله روسيا وحزب الله تمثله إيران وداعش تمثله تركيا

- Advertisement -

نشر ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي والمقرب من ولي عهد أبو ظبي تغريدة مثيرة على صفحته عبر موقع التدوين المصغر “تويتر”, ظهر فيها على حقيقته بالنسبة للأزمة السورية, مهاجما تركيا التي يقودها الرئيس رجب طيب أردوغان متهما إياه بالوقوف وراء تنظيم الدولة المعروف باسم “داعش” الارهابي.

 

خلفان المثير للجدل في تغريدته قال حسب ما رصدت عنه “وطن” على “تويتر”.. معادلة جميلة في السلام السوري :- (روسيا : تضمن الأسد, إيران : تضمن حزب اللات, تركيا : تضمن داعش ).

- Advertisement -

الأطراف الثلاث الذي قصدهم خلفان في تغريدة المثيرة والتي تحمل معاني كثيرة توصلوا إلى اتفاق لوقف اطلاق النار في سوريا لم يستطع حكام العرب مجتمعين على وقفه طوال سنوات القتال التي خلفت آلاف القتلى والجرحى والدمار الهائل في سوريا.

 

- Advertisement -

متابعو خلفان على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لم يتركوه في حاله بعد التغريدة “الخبيثة” إذا هاجموه بقوة وكانت تعليقاتهم على النحو التالي..

https://twitter.com/mems39/status/814883773053538304

https://twitter.com/uaeual/status/814884368124678146

https://twitter.com/dero90701/status/814892898294579200

https://twitter.com/salem772151698/status/814891071364886530

https://twitter.com/CcVDm5RUdVWqr4A/status/814888670243201025

https://twitter.com/alsabahiaaa/status/814920274449760256

 

spot_img
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. كان الأحرى بك وبأمثالك أن تبكي على حالكم حيث لا ضمان لكم ،فأمريكا ولت بوجهها عنكم واستبدلتكم بمن يستطيع أن يحك ويصك(إيران)،وعم قريب سترى قاسم سليماني يرقص في عواصمكم ويتسلق أبراجكم وأنتم مطأطئي الرؤس ،ولو كنت صادقا مع نفسك لأكملت المعادلة من الدرجة الرابعة والتي طرفها الرابع القوي الذي تغافلت عن ذكره وهو إسرائيل بأنه تحت ضمانة السيسي يدافع عنها ويعض على مصالحها بالنواجد ومن أجلها سيفعل مسافة السكة كلما استدعى الأمر ذلك وما سحبه لمشروع إدانة الإستيطان عنك ببعيد لوكنت تصدح بالحق فعلا،ثم أنسيت أو تناسيت من أن تخبرنا عمن يضمن جبهة النصرة طالما أخبرتنا بأن داعش تضمنها تركبا ،لم تخبرنا لأنك تعلم أن من يضمنها هو (الرز)الخليجي العابر للجماعات و الأنظمة وحتى القارات،لكنه رز من حرام لايبني بنيانا و لا يحرر أوطانا ولا يحقق للأمة نصرا ولا يدر انتاجا ،فأينما حل إلا وترك خرابا ودمارا وجعل البلاد قاعا صفصصفا جرداء لاتصلح إلا لنعيق الغربان من أمثالك ،فهو مال حرام، اقتطع عنوة من حق الشعوب ليصرف هدرا على مخططات تأخير قافلة الأمة وهي تسير في وقت تأبى أنت أن تسير مفضلا النباح رغم أن صباح الأمة قد لاح مؤذنا بنهاية عهدكم يامن دأبتم الشرب من كأس المذلة والهوان ومن حوض الإستبداد والطغيان،وإلا فكلمنا عن من يضمن لكم جزركم الثلاث ،أم أنكم ضمنتم بها أمنكم وعروشكم لدى ولي الفقيه فبئس الضامن وبئس المضمون،انظر إلى مال إيران كيف يصنع لها سلاحا ويحقق لها في كل ساحة نصرا إلى درجة تفتخر جهارا نهارا بأن العديد من عواصم عربية هي قيد إشارتها تأمر فتطاع وتدعو فيستجاب لها أن لبيك ياحسين-عفوا-يا إيران وياسليماني وأنتم ليس لكم من هم إلا الإنشغال بتركيا ،فلتمت بغيضك فتركيا فرضت نفسها على طاولة المفاوضات في الشأن السوري مع روسيا وإيران لأنها تلعب على المكشوف وتقاتل بلا قناع وتعرف من أين تؤكل الكتف،بينما أنتم لا تقاتلون إلا من وراء بروج محصنة تحسبون أن كل صيحة عليكم وأن كل معركة خراجها لكم ،استحوا فكلما دخلتم معركة إلا وأخرجتم منها تجرون ذيول الهزيمة وياليتكم ترتدعون بل انتم على درب ذلك دائبون ،وإلا فأخبرنا عن خراج معاركم في مصر،وفي اليمن،وفي ليبياو… لو خضتموها بأنفسكم لقلنا بأن الهزيمة ليست مذمة ،لكنكم تدفعون غيركم ليخوضوها عنكم فأنتم مهرة في إشعال الحروب لكنها حروب ترتد أوزارها عليكم لذا نراكم في كل مرة ترفعون صوت العويل والنواح لأنكم أعدمتم الحيلة وبين يديكم الوسيلة،أموال قارون لاتعرفون كيف تنفقونها ولا كيف تستعملونها لإنقاذ شرفكم المعتدى عليه وأنتم نراكم في كل عام تحيون احتفالات أعياد نهاية سنة الإفرنج وتصرفون فيها ما يكفي لدحض أعداء الأمة مهما اختلفت راياتهم وتسمياتهم،الأجدر على فقهاء الأمة أن يعلنوا الحجر على أموالكم فقد أوردتم بها الأمة أسوأ المهالك فالنص القرآني واضح صريح ومفاده(ولا تؤتوا السفهاء أموالكم..)،لو كنت متابعا حقا لما يحدث على أبواب غرفة نومك لرديت على خطيب جمعةطهران-مثلما فغلنا نحن- الذي اختال بانتصارهم في حلب مخاطبا أياكم بتشف أن موتوا بغيظكم عوض ان توجه سهام سمومك نحو تركيا التي تعرف ما لها وما عليها ،ولو اتخذتكم وكيلا لكانت الآن قد أعيدت إلى عهد الجنرالات الغابرمثلما أبيتم إلا أن تعيدوا أرض الكنانة إلى عهد الجنرالات ولو برتبة شاويش،فقولوا خيرا أو اصمتوا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث