بعد عام كامل من التردد.. لهذا السبب وافقت سلطنة عمان على الانضمام للتحالف الاسلامي

4

كشفت وكالة رويترز للأنباء -نقلا عن مصادرها- ما قالت إنه سبب انضمام سلطنة عمان إلى التحالف الإسلامي العسكري لمكافحة “الإرهاب” والذي تقوده السعودية.

 

وذكر مصدر الوكالة الذي لم تسمه أن عمان غيرت توجهاتها بالمنطقة بعد أن تبين لها “عدم جدية أو فائدة التعاون مع الإيرانيين”.

 

واعتبر المصدر أن الخطوة العمانية تشكل تغيرا في الخارطة الجيوسياسية للمنطقة حيث عرف عن السلطنة “تقاربها مع دولة إيران العدو التقليدي للسعودية ودول الخليج”.

 

وقالت المصادر إن من المتوقع قيام الأمير محمد بزيارة رسمية لسلطنة عمان في الأسابيع القادمة تمهيدا لزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز للسلطنة.

 

“انتصار للسعودية”

من جهتها اعتبرت وكالة بلومبيرغ الأمريكية أن القرار العماني الجديد انتصار للسعودية في خطواتها المناوئة لإيران.

 

ونقلت عن غانم نسيبة، الباحث المختص في شؤون الخليج  قوله “من وجهة النظر السياسية إنه انتصار للسعودية أن تعيد عمان إلى حظيرة دول مجلس التعاون الخليجي”.

 

وأضاف: “سوف يعطي السعودية نفوذا إقليميا أكبر، ويزيد من مركزها الجيوسياسي.”

 

تباين إيران وعمان

وترفض عمان وصف علاقاتها مع إيران بأنها على حساب علاقاتها مع السعودية أو دول مجلس التعاون الخليجي، لكنها تمثل استمرارًا لسياسة عمان في عدم التورط في المنافسات الإقليمية، التي دامت لنصف قرن، فيما يرى العديد من المحللين أن ذلك النهج الذي تتبعه عمان هو دليل على تأكيد استقلالية سياستها الخارجية.

 

لكن محللين يرون أن إيران لا تنظر لعمان بنفس الطريقة، ولا تقترب منها بحيث تصبح السياسة الخارجية لها أكثر استقلالية، حيث إن استثماراتها الضخمة في عمان مجرد واجهة، لضمان أن تصبح عمان مع الوقت مدينة بالفضل لإيران.

 

وزيادة إيران لتكاملها الاقتصادي مع عمان، هي محاولة أخرى لتحقيق طموحها في الهيمنة على ضفتي البحر من الخليج العربي حتى البحر المتوسط، في الوقت الذي تحشد فيه إيران وكلاءها في اليمن، للسيطرة على مضيق باب المندب، على الجانب الآخر من الخليج العربي، عند مدخل البحر الأحمر.

قد يعجبك ايضا
4 تعليقات
  1. بنت السلطنه يقول

    اعتقد انظمام السلطنه للتحالف الاسلامي سببه تهديدات داعش لدول الخليج وليس له علاقه بايران.

  2. بنت السلطان يقول

    سلطنةعُمان ترى ان الارهاب الذي يستدعي التحالف هي (( الانتفاضات الشعبية ثورات الربيع العربي والثاني داعش ) لان الاثنان يهددان عروش الحكام وانظمة الفساد الحاليه ،لذلك انضمت سلطنة عُمان وجميع دول الخليج والعالم العربي متحد ضد الثورات العربية، وليس الإرهاب الشيعي الصفوي، وهؤلاء اتحادهم على خراب لم يتحدوا قط إلا للخراب
    اتحدوا لتدمير العراق، وتدمير اليمن وتدمير سوريا وتدمير وإنهاء ثورات الربيع العربي ولم يتحدوا قط للخير، أس البلاء هؤلاء الذين يدعون محاربة الإرهاب وفي الحقيقة هم صانعي الإرهاب الحقيقي، إرهاب الشعوب وسرقة مقدرات الدول

  3. بنت السلطنه يقول

    اقول بنت السلطان عن تفلسيفه الزايده بالله الحين داعش ضد الفساد . داعش يكون الفساد وابوه ولده بعد.

  4. الله يحفظ السلطان يقول

    الله يحفظ عمان من كل مكروة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More