أبرزها “السمنة المفرطة والإلتهابات” .. 6 أمراض تؤثر سلباً على القدرة الجنسيّة

0

مما لا شكَ فيه أنّ الامراض التي قد يصاب بها الرجل او المرأة ستؤثر سلبا على الاداء الجنسي وبالتالي على متعة العلاقة الحميمة. فما هي اشهر الحالات المرضية التي تفسد العلاقة الزوجية؟

 

1.السمنة المفرطة: ان السمنة تسبب عجزا جنسيا وضعف الانتصاب، اولا من الناحية النفسية، لانها ستجعل الرجل يشعر بالقلق والتوتر حيال مظهره.

 

وثانيا من الناحية العضوية، لان السمنة تسبب العديد من الامراض التي تؤثر بالتالي على القدرة الجنسية.

 

ومن هذه الامراض المزمنة التي قد تسببها السمنة: امراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والسكري. كما هناك رابط بين السمنة وانخفاض معدلات افراز هرمون التستوستيرون.

 

2.مرض القلب: ان ضيق الشرايين يؤثر سلبا على الاداء الجنسي، اذ قد يسبب في ضعف الانتصاب نظرا لاعاقة تدفق الدم الى العضو الذكري.

 

ويؤكد الاطباء ان امراض القلب والتدخين وارتفاع ضغط الدم من اهم العوامل التي تؤثر على الانتصاب عند الرجل. وعلاج هذه الامراض يمكن ان يحسن من الاداء الجنسي.

 

3.مرض السكري: هو من اهم العوامل التي تتسبب في الضعف الجنسي. لانه يؤثر بشكل سلبي على الاوعية الدموية والاعصاب التي تلعب دورا في الحفاظ على الانتصاب واستمراره حتى نهاية العلاقة الحميمة.

 

4.الالتهابات: الالتهابات المزمنة مثل التهاب المفاصل احد اسباب الضعف الجنسي. واكد العديد من الدراسات تأثير هذه الالتهابات على القدرة على تحقيق الانتصاب.

 

5.الاكتئاب: من الطبيعي ان يؤثر الاكتئاب على العلاقة الحميمة، لانه يؤدي الى الضعف الجنسي.

 

والسبب في ذلك فقدان القدرة على التفاعل مع الامور الحياتية المختلفة، والحزن المستمر، وبالتالي فقدان الاهتمام بممارسة الجنس.

 

6.سرطان الثدي عند النساء: بحسب تقريرٍ لموقع “صحتي” المتخصص، فإن سرطان الثدي هو احد الامراض التي يفقد المرأة رغبتها الجنسية. اولا من الناحية النفسية بحيث ان العلاج الكيميائي قد يفقدها شعرها، او احد ثدييها، مما يشعرها بالخجل والخوف من رأي شريكها بها. وثانيا من الناحية العضوية، بحيث يفقدها العلاج رطوبة المهبل مما يتسبب لها بالام اثناء الجماع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More