وقف القتال باليمن الخميس والمفاوضات نهاية نوفمبر.. والموضوع في وجه السلطان قابوس

0

أصدرت وزارة الخارجية العمانية بيان أوضحت فيه تفاصيل الاتفاق الذي جرى بين وزير الخارجية الأمريكية جون والسلطان قابوس بن سعيد شخصيا بشأن الأزمة اليمنية, مشيرة إلى أن زيارة ولقاه بالسلطان تكللت بالنجاح والاتفاق على وقف الأعمال القتالية في ، بدءا من الخميس، واستئناف المفاوضات نهاية نوفمبر/ تشرين ثان الجاري.

 

وقال بيان الوزارة الذي جاء على لسان مصدر مسؤول لم تسمه إنه “في ضوء زيارة كيري ولقائه بالسلطان قابوس، والجهود التي بذلها يوسف بن علوي بن عبدالله، الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية، مع وفد صنعاء (الحوثيين وحزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح)، تم الاتفاق على الالتزام ببنود “اتفاق” 10 أبريل/ نيسان 2016، الخاص بوقف الأعمال القتالية اعتبارا من 17 نوفمبر 2016 “غدا الخميس”.

 

وشدد البيان على ضرورة التزام الأطراف الأخرى “الحكومة” بتنفيذ الالتزامات ذاتها، في إشارة إلى الالتزام بوقف إطلاق النار وتفعيل الهدنة.

 

وذكر البيان أنه تم الاتفاق أيضا على “استئناف المفاوضات نهاية نوفمبر “الجاري”، على أن تعتبر خارطة الطريق وفق التراتبية التي قدمها المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن كأساس للمشاورات من أجل التوصل إلى تسوية شاملة للصراع، ومنها العمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة تباشر عملها في مدينة صنعاء الآمنة قبل نهاية 2016”.

 

وأعلن البيان ترحيب بذلك الاتفاق، معربة عن أملها في أن “تساهم هذه الخطوة في استئناف المفاوضات اليمنية، وصولا إلى تحقيق تسوية شاملة في الجمهورية اليمنية”.

 

وخلافا لتصريحات وزير الخارجية الأمريكي، التي صدرت في وقت سابق الثلاثاء، لم يذكر البيان أنه تم الاتفاق مع الذي تتزعمه .

 

وسبق أن قال وزير الخارجية الأمريكي، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، “إن جماعة الحوثي والتحالف العسكري (العربي) الذي تقوده السعودية اتفقا على وقف الأعمال القتالية باليمن اعتبارا من 17 نوفمبر/ تشرين الثاني (الخميس)”.

 

وأضاف كيري في مؤتمر صحفي في ختام زيارة للإمارات أن أطراف الصراع اتفقت أيضا على العمل من أجل تشكيل حكومة وحدة بحلول نهاية العام الجاري.

 

وكانت الحكومة اليمنية اعتبرت في وقت سابق أن تلك الاتفاقات لا تعنيها، ولا علم لها بها.

 

وفي تغريدة رصدتها “وطن” على موقع التواصل الاجتماعي قال المغرد السعودي الشهير “مجتهد”.. إن الحوثي صامت بعد إعلان اتفاق اليمن، وينتظر هل تستطيع الحكومة السعودية إلزام هادي بالأمر، ويبدو أنه سيصيغ إعلانه طبقا لتعامل ابن سلمان مع هادي”

وذكر وزير الخارجية، عبدالملك المخلافي، في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أن ما صّرح به الوزير كيري لا تعلم عنه الحكومة اليمنية ولا يعنيها، ويمثل رغبة في إفشال مساعي السلام؛ بمحاولة الوصول لاتفاق مع الحوثيين بعيدا عن الحكومة الشرعية.

 

وجاءت تصريحات كيري عقب لقاءات غير معلنة عقدها مع الجانب السعودي في العاصمة العمانية مسقط مساء الاثنين، وفقا لمصادر خاصة للأناضول.

 

ولم يصدر على الفور أي تعليق من جانب التحالف العربي حول تصريحات كيري بأنه تم الاتفاق مع الحوثيين على وقف إطلاق النار، لكن مصادر مقربة من الحوثيين قالت، في وقت سابق للأناضول، إن العاصمة مسقط احتضنت اجتماعات سرية خلال الأيام الماضية بين ناطق الحوثيين محمد عبد السلام ووفد عسكري سعودي برعاية عمانية.

 

وتقود السعودية منذ 26 مارس/ آذار 2015، تحالفا عربيا في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء “استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكريا لـ”حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية والقوات الموالية لصالح”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.