حارس أمن بقاعدة الأمير فيصل الجوية الأردنية يقتل مدربين أمريكيين

قتل عسكريان أميركيان وأصيب ثالث وجرح جندي أردني، الجمعة، إثر تبادل إطلاق نار أمام قاعدة الأمير فيصل الجوية في منطقة الجفر جنوبي الأردن.

 

وذكرت صحيفة “الغد” الاردنية أن عسكريا من حراس القاعدة أطلق النار على سيارة تقل مدربين عسكريين أميركيين رفضت الامتثال لأوامر التوقف، مشيرةً إلى تبادل إطلاق نار وقع بينهم ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة ثالث منهم وجرح ضابط صف أردني برصاصة في رقبته.

 

وأضافت المعلومات أن أقارب العسكري وهم من أبناء المنطقة تجمعوا أمام القاعدة العسكرية التي أرسلت إليها تعزيزات أمنية بعد إغلاقها.

 

وفي وقت لاحق صرح مصدر عسكري مسؤول انه صباح اليوم الجمعة وقع اطلاق نار متبادل على بوابة قاعدة الامير فيصل الجوية في الجفر اثر محاولة سيارة مدربين الدخول من بوابة القاعدة دون الامتثال لاوامر حرس البوابة بالتوقف، ما ادى الى مقتل اثنين من المدربين (من الجنسية الاميركية) وجرح ثالث واصابة ضابط صف اردني.

 

وقد تم اخلاء المصابين للعلاج والتحقيق ما زال جاريا لمعرفة تفاصيل واسباب الحادث.

 

واصدرت السفارة الأمريكية في عمان بيانا صحفيا منسوبا للناطق الرسمي باسمها، بخصوص حادثة اطلاق النار في القاعدة الجوية في الجفر والذي ادى الى مقتل مدربين امريكيين .

 

وجاء فيه ” ان السفارة الامريكية تتابع تقارير عن حادثة أمنية تضم موظفين أمريكيين ، واضافت السفارة في بيانها المقتضب أنها تتابع مع الحكومة الاردنية الحادثة للوقوف على تفاصيلها .

 

واكدت السفارة انها سوف تقوم بنشر المزيد من المعلومات حال توفرها وبحسب الاوضاع الملائمة.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. لعنة الله عليهم عندما كانوا في العراق يقومون برمي السيارة ومن فيها من بعد كيلومتر اذا لم تتوقف عند اَي نقطة تفتيش ناهيك عن كونها قاعدة جوية.. حقا انهم صفيقين ومجرمين لا مثيل لهم في هذه الارض،،

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث