هل تساءلت يوماً .. لماذا الأذن اليمنى أفضل من اليسرى في الفهم والإستيعاب؟!

0

أظهرت الأبحاث أن لدى البشر ميلًا إلى الاعتماد بشكل غريزي على ، حين يصبح تحديًا.وقد كانت هناك دراسة وضعت تحت المراقبة عدة أشخاص يستمعون إلى موسيقى عالية.

 

وقد توصلّت النتائج إلى أن معظمهم كانوا يميلون للاستماع إلى المحادثات بالأذن اليمنى لفهم ما يُقال. السؤال الآن، لماذا قد نفضّل الأذن اليمنى على اليسرى عند الاستماع لأمر مهم؟

 

لماذا الأذن اليمنى أفضل للفهم؟

 

ترتبط الأذن اليمنى بالجزء الأيسر من الدماغ، في حين أن ترتبط بالجزء الأيمن منه. وهو ذات الشيء حين نتحدّث عن استخدام اليد اليمنى أو اليسرى.

 

فنصف الكرة المخية الأيسر لدى أصحاب اليد اليمنى مسيطر على الجزء الأيمن من الدماغ، والعكس صحيح.

 

ويُعد الجزء الأيسر من الدماغ الأفضل في استيعاب الحديث والكلمات واللغة ومعالجة المعلومات، في حين أن الجزء الأيمن أفضل في إدراك الموسيقى وفهمها. فحين تفضّل أذنك اليمنى، فأنت تحاول تعلّم شيء، أو على الأقل استيعابه.

 

يختلف فهم الموسيقى عن فهم الكلمات، فحين تستمع إلى الموسيقى، فإن وصول إحساس النغمة أكثر أهمية من النغمة الفردية.

 

وفي المقابل، حين تستمع إلى كلام، فلن تستوعب شيئًا إلا أن كنت تعلم معنى الكلمات الفردية. وعلى الرغم مما تقّدم، فقد تجد من يُفضّل الاستماع بأذنه اليسرى.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.