نجل مرسي لوالده: “كيف حالك بعد العزلة والأسر الانفرادي لـ ٣ سنوات.. اشتقنا لك “

0

وجّه أحمد مرسي نجل الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، سؤالاً لوالده، المحبوس انفراديًا بسجن العقرب، منذ ما يقارب الثلاث سنوات، عن حاله بعد السجن لكل هذه المدة وحرمانه من أهله وزوجته.

 

وكتب أحمد مرسي، عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”: “والدي العزيز الغالي.. أتساءل ما حالك بعد العزلة و الأسر الانفرادي لـ ٣ سنوات اللهم إلا الخروج لحضور جلسات محاكمتك الظالمة ؟؟؟؟؟.. أتساءل كيف تتغلب علي اشتياقك لأهلك وزوجك والذين حُرمت منهم ومن رؤيتهم لـ ٣ سنوات ؟؟؟؟.. اللهم ارزقنا الصبر و الثبات …. آمين”.

وفي5 يونيو الماضي، قالت أسرة مرسي إنها ممنوعة من زيارته منذ نوفمبر 2013، وأشارت إلى أنها “لا تعلم شيئًا عن طعامه، أو مكان حبسه، أو ظروف اعتقاله، أو حالته الصحية، ولا يسمح بإدخال ملابس له أو أي متعلقات شخصية”.

 

وأثناء إجراءات محاكمته، بتهمة التخابر مع قطر في أغسطس 2015، ألمح مرسي، إلى تعرضه لمحاولة تسمم عن طريق الطعام داخل محبسه، قائلاً إنه “رفض تناول طعام لو أكلَه لحدثت جريمة”، في إشارة إلى محاولة تسميمه.

 

وأضاف مرسي أن “خمسة إجراءات حدثت له داخل السجن، كانت تهدف لحصول جريمة بحقه”، دون الإفصاح عن تلك الإجراءات. ويُحاكم مرسي في 5 قضايا، هي “وادي النطرون” (حصل على حكم أولي بالإعدام)، و”التخابر الكبرى” (حكم أولي بالسجن 25عامًا)، وأحداث الاتحادية (حكم أولي بالسجن 20 عامًا)، بجانب اتهامه في قضية “التخابر مع قطر” (حددت جلسة 18يونيو الجاري للنطق بالحكم)، فيما لا تزال قضية “إهانة القضاء” متداولة أمام المحكمة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.