فيلم جديد عن المذيعة الأميركية التي انتحرت على الهواء مباشرة وأمام الملايين

0

قامت المذيعة التلفزيونية الأميركية، كريستين تشوبوك، بالانتحار على الهواء مباشرة في 15 يوليو/تموز عام 1974، احتجاجاً على ارتفاع مستوى الإثارة والتحريض في الأخبار التلفزيونية.

 

وبعد عدة عقود، لا تزال قصة الصحافية تشغل الكثيرين، لذا ستُنقل قصتها عبر فيلم جديد يحمل عنوان “كريستين”.

 

كانت تشوبوك (29 عاماً) تذيع نشرة الأخبار، عندما قالت: “تماشياً مع سياسة قناة 40، بعرض آخر أخبار الجرائم الدموية بالألوان، ستشاهدون الآن خبراً آخر: محاولة انتحار”، قبل أن تصوب المسدس إلى رأسها وتطلق النار على الهواء مباشرة.

 

يدور فيلم “كريستين” حول قصة حياة تشوبوك في فترة السبعينيات، والفيلم من تأليف كريغ شيلوويتش، وإخراج أنطونيو كامبوس. وتلعب الممثلة ريبيكا هول دور الصحافية كريستين تشوبوك.

 

يعرض تفاصيل حول حياة تشوبوك، ويدور حول فكرة أساسية وهي “محاولة الصحافية أن تكون إنسانة وفشلها في التماهي مع هذه الخدعة”. ويظهر في الفيلم تعاطف زميلها في العمل معها، مقابل رفضها من قبل رئيسها في العمل، وتجاهلها من قبل والدتها الغارقة في نرجسيتها، ولا تحسب حساباً لتعاسة ابنتها.

 

ويظهر الفيلم الحياة التعيسة لتشوبوك التي لا تزال عذراء في عمر الـ29، وتعيش مع والدتها في المنزل الذي تدفع رهنه العقاري.

 

ويعيد الفيلم إلى جانب الفيلم الوثائقي Kate Plays Christine لروبرت غرين، تسليط الضوء على الصراع النفسي للعاملين في المجال الإعلامي، مقابل سياسات المؤسسات الإعلامية التي تتعامل بمبدأ “الإثارة والتشويق” مع الجرائم والحروب التي يعاني منها العالم يومياً.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.