AlexaMetrics #الحقونا_بنغرق.. صرخة المصريين التي فضحت نظام السيسي وطالبت بإقالة حكومة إسماعيل | وطن يغرد خارج السرب

#الحقونا_بنغرق.. صرخة المصريين التي فضحت نظام السيسي وطالبت بإقالة حكومة إسماعيل

تصدر هاشتاج #الحقونا_بنغرق موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث كتب العديد من المصريين تغريدات تحت هذا الهاشتاج للتعبير عن غضبهم من كارثة رشيد وتباطؤ الحكومة في التعامل مع الأزمة التي جلبت الحزن على مدينة رشيد بالإسكندرية، وتجاوز عدد الغرقى فيها 168 شخصا.

 

وتحت هذا الهاشتاج كتبت رحمة ‏@Rahma_saad21 تشتكي تخاذل المسئولين وعدم تحركهم لإنقاذ الغارقين في المركب “مين اللي هيلحقنا اللي غرقونا الشكوى لله فيهم”.

 

وكتبت هااجر ولم يعد Uwk ‏@HagarElselhab  “ولا شوفت فيكي هنا ولا شوفت فيكي ترف كل اللي فيكي قرف”. وتأكيدا على سوء الوضع المعيشي في ظل ارتفاع المعيشة وغلاء الأسعار قال mahmoud elsoudani ‏@mahmoudelsouda2 “ماحدش بيروح يرمي نفسه في المية، الا لو كان بيهرب من النار”.

 

وتحدث آخرون حول اتهامات الحكومة لهؤلاء الشباب بالسعي وراء السرب من أجل الغناء السريع، حيث قالت أخت عبوشة  ‏@GUx2JfHxy13vnZT  في تعليق على الهاشتاج الذي رصدته “وطن”, “زعلانين اوى ان الشباب هاجر ودفع فوق ٣٠ الف جنيه، انا اعرف واحد حط ٦٥ مليار فى حفرة وخسرت ومحدش لام عليه”.

 

وكتب أيضا ♤♡ KhaLed ♡♤ ‏@khaledloveme  “الحكومة للشباب طب ليه تدفعوا 30 الف جنيه وتموتوا، لما ممكن تقعدوا في البلد متهانين ممسوح بكرامتك الارض ونموتك ببلاش كمان”.

 

وفي تغريده تعكس حجم المعاناة التي يعيشها المصريون اليوم في ظل حكومة السيسي، قال Ahmed Owen ‏@74Ahmedowen  “الحقونا انتوا مش لاقين شغل ولا تعليم ولا مواصلات .. و اسعار غاليه وناس عايشه علي قفانا ما الي غرق كان هربان من عذاب ده”. وكتبت سيادة المششاره♛ ‏@OlaOmar35112651 “ازاي يلحقونا وهما اللي بيغرقونا…؟!

 

وعلى صعيد متصل، طالبت عدد من الأحزاب المصرية بإقالة حكومة شريف إسماعيل بسبب التباطؤ في التحرك لإنقاذ الشباب والتعامل مع الكارثة الإنسانية، حيث قال حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، إن فاجعة مركب رشيد تنضم للكوارث التي لحقت بالمصريين وراح ضحيتها الآلاف بفعل التراخي والإهمال والفساد.

 

وأضاف الحزب أن المركب التي غرقت على سواحل رشيد، كانت تكتظ بمئات من الشباب والأطفال الباحثين عن حلم الهجرة للخارج، ولو بهذه الطريقة المحفوفة بالمخاطر، بعد أن تعذر عليهم تحقيق أحلامهم في العمل والكرامة وبناء المستقبل على أرض الوطن.

 

وانتقد الحزب ما أسماه استمرار منظومة الإدارة الحكومية في التعامل مع الكوارث المتكررة. فهي لم تنجح في منع عصابات الجريمة المنظمة والتي يمتد نشاطها للإتجار في البشر والهجرة غير الشرعية، وهي عصابات مسؤولة بشكل مباشر عن الكوارث لجشعها الذي يؤدى لحشر المئات في قوارب موت تتسع فقط لأقل من نصف هذه الأعداد.

 

وفي السياق ذاته؛ قال حزب الدستور إن اللامبالاة أصبحت هي العنوان الرئيسي الذى يعبر عن ممارسات حكومية تجاه الأزمات والكوارث، من قبل القائمين على الأمر في ظل غياب مبدأ المحاسبة والعدل حتى وصلنا إلى عدد غير مسبوق من الضحايا الفاريين نتيجة ضيق الحال والبحث عن لقمة العيش. وأضاف الحزب أن الصدمة الكبرى لم تقف عند عدد الضحايا فقط، ولكن امتدت لحالة الصمت من قبل الحكومة المصرية ورئيس الدولة ومجلس النواب وكأن ما حدث ما هو إلا حادث عابر لا يستحق الالتفات إليه.

 

وطالب الحزب بإقالة حكومة شريف اسماعيل، مشيرا إلى أن الحكومة منذ أن تولت ولم نرى منها غير الاهمال والقرارات المتخبطة التي نتج عنها حالة من الغليان في الشارع المصري بسبب ارتفاع الأسعار وانخفاض فرص العمل والتضييق على الحريات إلى أن وصلنا لفاجعة كبيرة فى رشيد.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *