AlexaMetrics ضربة موجعة على رأس "حفتر".. قيادات عسكرية كبيرة قُتلت في تحطم طائرة بينهم مدير مكتبه | وطن يغرد خارج السرب

ضربة موجعة على رأس “حفتر”.. قيادات عسكرية كبيرة قُتلت في تحطم طائرة بينهم مدير مكتبه

تحطمت مروحية عسكرية بمنطقة المخيلى جنوب مدينة درنة الليبية، ما أسفر عن مقتل عدد من العسكريين والسياسيين الموالين للجنرال “خليفة حفتر”، ولم تعرف حتى الآن أسباب تحطم المروحية.

 

وأكد الناطق باسم قوات «حفتر» العقيد «أحمد المسماري»، سقوط طائرة عسكرية وعلى متنها 8 أشخاص جنوب بلدة القرضبة بمنطقة المخيلى 40 كلم شرق مدينة طبرق.

 

وأوضح «المسماري»، أن الطائرة كان على متنها مدير مكتب «حفتر» العميد «إدريس يونس»، وأربعة آخرين لم يذكر أسمائهم، بالإضافة إلى ثلاثة أفراد من طاقم الطائرة، مشيرا إلى أن عملية البحث عن الطائرة جارية ولم ترد أية معلومات عنها حتى هذه اللحظة، مبينا أن الطائرة كانت في طريق العودة من راس لانوف إلى طبرق.

 

من جهتها أفادت وكالة الأنباء الليبية التابعة لمجلس النواب في طبرق أن القتلى الخمسة هم “العقيد إدريس يونس الدرسي مدير مكتب رئيس مجلس النواب والقائد الأعلى للجيش عقيلة صالح ونجله وقائد الطائرة المنكوبة، فرج المريمي، واثنان آخران لم يتم التعرف عليهما.

 

وأضاف المصدر أن ضابطين نجيا من الحادث، وهما الرائد محمد هارون المريمي، وملازم أول علي الطايع. من جهة أخرى، تحدثت مصادر إعلامية أخرى عن مقتل 6 أشخاص في تحطم المروحية ونجاة ضابطين أحدهما برتبة رائد والآخر ملازم أول.

 

وكانت الطائرة المروحية في رحلة عودة من مطار رأس لانوف، وتحطمت قرب منطقة القرضابية الواقعة إلى الشرق من مدينة طبرق بمسافة 50 كيلو مترا. كانت مصادر إعلامية أفادت بأن الناطق باسم قوات عملية الكرامة أحمد المسماري كان من ضمن ركاب الطائرة غير أن مكتب المتحدث باسم قوات “الكرامة” نفى ذلك.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *