آيات عرابي: أحرار نيويورك ينتظرون السيسي لإذلاله وتحويله إلى نكتة ككل مرة

يصل عبد الفتاح السيسي، عصر الأحد، إلى نيويورك في زيارة تستغرق أربعة أيام يشارك خلالها في اجتماعات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

ولعدم تكرار فضيحة السنة الماضية، قامت السلطات المصرية بحشد غير مسبوق قبل هذه الزيارة التي يتوقع مراقبون أن لا تكون مختلفة عن السنوات الماضية.

 

ورافق وفد من الكنيسة الإنجيلية، وزير الخارجية سامح شكري، لاستقبال السيسي بنيويورك، وذلك بالتنسيق مع الكنائس الإنجيلية بأمريكا، على أن يستقبله القساوسة حين وصوله إلى مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

 

وزعمت الكنيسة الإنجيلية، في بيان لها، أن سفر الوفد يأتي دعمًا منها للدولة المصرية، وقد تواصلت رئاسة الطائفة الإنجيلية بمصر مع العديد من القيادات الإنجيلية الأمريكية رفيعة المستوى؛ لدعم مصر في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ المنطقة، وطالبت أيضًا بتخصيص الأحد للصلاة من أجل إنجاح الزيارة ودعم مصر في شتى المجالات.

 

كما سافر 20 نائبًا برلمانيا ضمن الوفد الرسمي الذي يزور الولايات المتحدة حاليًّا، من بينهم عبد الرحيم علي، داليا يوسف، منال عازر، خالد يوسف، طارق رضوان، إيهاب الطماوي، إيليا باسيلي، محمد شعبان، طارق الخولي، كريم درويش، علي بدر، هاني نجيب، محمد علي، كريم سالم، صلاح حسب الله، مي البطران، عماد جاد، سحر طلعت، سولاف درويش.

 

وفي سياق تعليقها على زيارة السيسي المدعومة بحشد غير مسبوق من القساوسة والبرلمانيين، قالت الإعلامية المصرية المعارضة آيات عرابي في تصريحات خاصة بـ“وطن” “كلي ثقة في الله عز وجل أولا ثم في الجالية المصرية الحرة المناهضة للإنقلاب والجمعيات المصرية التي تقوم باستعدادات محترمة وقوية كل عام في أن يجعلوه إن شاء الله محاصراً وأن يحتار ما بين باب القمامة الذي تسلل منه إلى الفندق المرة الماضية وبين باب الخدم.”

 

وأضافت “عرابي” “وأعده ان شاء الله بما وعد الله به أمثاله بأن يذله الله كما يذله في كل مرة وأن يتحول إلى نكتة وأن يتضخم سجل فضائحه ومخازيه وأن يظل يتمنى أن يصل حتى لمرتبة مهانة القذافي ليتخلص مما هو فيه ولن يبلغها، ثقة بالله عز وجل الذي قال (ومن يهن الله فما له من مكرم) ثم ثقة بإصرار الجالية المصرية على تجريسه وفضحه هو والزفة المصاحبة له كما في المرة الماضية.”

 

وحول إمكانية وقوع تصادم مع مؤيدي السيسي خاصة وأن بعض الأقباط المصريين سيشاركون في وقفة تأييد له، فور وصوله إلى نيويورك، أكّدت “عرابي” أنها لا تعتقد أن تحدث مصادمات لأن الأقباط يدركون جيدا أن أمريكا دولة بها قانون ولا يستطيعون التصرف بالطريقة الهمجية التي يتصرف بها إخوتهم من المواطنين الشرفاء في مصر” حسب قولها.

 

وفي سياق متصل سخر الكاتب الصحفي سليم عزوز، من قيام وفد من الكنيسة الإنجيلية باستقبال عبد الفتاح السيسي بنيويورك.

 

وقال “عزوز” في تغريدة عبر حسابه الرسمي علي موقع التغريدات المصغّر “تويتر” “وفد من الكنيسة الإنجيلية إلي نيويورك لاستقبال السيسي، فاضل الكاثوليك ويبقي اجتماع مجلس الكنائس العالمي في استقبال السيسي، تكبير”.

 

يذكر أنه من بين أكثر من 150 رئيس دولة وحكومة يشاركون في اجتماعات الأمم المتحدة، لا يوجد أي مسؤول يقوم مؤيدوه بتنظيم احتفال بوصوله للولايات المتحدة سوى السيسي.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

  1. الكلب المشير ح ينزل زي الكلاب المشردة في أزقة وشوارع نيويورك…الكلب المشير سيتصبب عرقا لما ينتظره من (تكريم) ببقايا الخضروات والفواكه والبيض وكل القذارات…

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث