فضيحة مدويّة .. طبيب يُلقّح مريضاته بحيواناته المنوية بدلاً من الاعتماد على جينات الآباء!

يواجه طبيب ذكورة أمريكي متقاعد يدعى “دونالد كلاين” ويبلغ من العمر 77 عاما اتهامات تصل إلى ساحات المحاكم، بعد اعترافه باستخدام حيواناته المنوية لتلقيح السيدات أثناء إجراء عمليات التلقيح المجهري بدلا من الاعتماد على جينات الآباء.

ووفقا لما نشرته صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية يواجه الطبيب الذي منح جيناته طوعا إلى مريضاته اللواتي لم يخطر الأمر على بالهن اتهامات بأنه الأب البيولوجي لما لا يقل عن 8 من الأبناء الذين كبروا الآن وبات يمكنهم مقاضاته عبر القضاء.

وقام “كلاين” خلال تلك الفترة التي عمل فيها على تلقيح مريضاته بوضع علامات على الملفات الطبية الخاصة بالسيدات اللواتي قام بتلقيحهن بحيث يمكنه إعادة تلقيحهن مرة أخرى إذا ما عادوا لطلب تلقيح مجهري آخر.

وأخبر الطبيب الذى يعيش في انديانا 6 من الأشخاص أنه قام بتلقيح أمهاتهن 50 مرة على الأقل منذ بدء هذا السلوك في عام 1970 من القرن الماضي.

وبدأت خيوط القضية في الظهور بسبب اختبار “دي إن أيه” الذي خضع له الأبناء البيولوجيين للطبيب الأمريكي ثم زادت الخيوط تشابكا عندما أجرى واحد من الضحايا هذا الاختبار بالتزامن مع اثنين آخرين يرجح أنهم من الأبناء المحتملين لذلك الرجل الذى بات يعتقد الآن وبوضوح أنه الأب البيولوجي لـ70 شخصا على الأقل.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا