هذا ما يخبرُك إيّاه الأطباءُ عن العلاقة الحميمة في هذه الأوقات

0

يشيرُ الكثيرُ من الاطباء الى انّ ممارسة الجنس ترتبط بالإيقاع الزمني، وبعدد ٍكبيرٍ من الإيقاعات الحيويّة المختلفة القادرة على التحكم في احتياجاتنا، أدائنا وغرائزنا الأساسية، هذا فضلاً عن انها ترتبط ببعض الدورات بالخلايا الداخلية، وإفراز الهرمونات التي تختلف بشكل مستمر، وانطلاقاً من كل ذلك نشر موقع “صحتي” المتخصص كل ما يجب أن تعرفوه عن وضعية العلاقة الحميمة في كل توقيت.

 

– الانتصاب في الصباح: ان ارتفاع مستوى التستوستيرون والكورتيزول بين الساعة السابعة حتى التاسعة صباحاً، وعملهما المشترك في هذا التوقيت له تأثير منشط ويؤدي الى ما يعرف بالانتصاب الانعكاسي في الصباح الذي لا علاقة له بالرغبة إلا إذا تمت الاستفادة منه في هذا الوقت. الا انه في المقابل، فان عدداً قليلاً من النساء يتقبلن ممارسة العملية الجنسية في الصباح حيث لا تكون لديهن القابلية لذلك.

 

– العلاقة الحميمة بعد الظهر: تتطابق الرغبة الجنسية لدى الرجل والمرأة في هذا التوقيت من النهار لا سيما نحو الساعة الرابعة، حيث تنخفض الهرمونات المرتبطة بالشدة مما يولد إحساساً بالسعادة والراحة، الا ان هذا التوقيت يعتبر غير ملائم للكثير من الاشخاص كونه يتزامن مع فترة الوجود في العمل.

 

– العلاقة الزوجية في المساء: تعد هذه الفترة من اكثر الفترات قابلية للعلاقة الحميمة، نظراً للنشاط الجنسي الكبير في هذه الفترة ما يعطي نوعاً من الساعات السعيدة كما انه في هذا الوقت تكون الحواس نشطة، والذهن منتبهاً، وقد يكون هذا هو الوقت المناسب للشروع في العلاقة الحميمة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More