محاميه يكشف في ذكرى إعدامه:صدام حسين مات مقتنعا بأن الدور الإيراني أخطر من الأمريكي

0

قال عضو فريق الدفاع عن فى الذكرى الـ10 لإعدامه، إن إعدام الرئيس العراقى الأسبق فى فجر اليوم الأول من عام 2006، كان مقصودا، وكان الهدف منه توجيه رسالة للجميع ولاسيما الحكام، بأن العرب خراف، يمكن ذبحهم فى  يوم عيدهم – على حد وصفه .-

 

وأكد منيب فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع” أن صدام حسين كان حريصا على ألا يذكر أحد من بسوء، فقط كان يهاجم إيران، ويتصور أن الدور الإيرانى أخطر من الدور الأمريكى، فواشنطن دورها استعمارى واضح، أما إيران كانت تعتمد على أبناء الداخل المرتبطين بها مذهبيا.

 

وأضاف :”ربما كنت أهاجم الإدارة المصرية من ضرب واحتلاله، وكان صدام يهدئ من روعى، “مشيرا إلى أنه يعتقد أن الأمة العربية خسرت بإعدام صدام حسين، رغم أنه كان ديكتاتورا ، والدليل مايحدث فى الآن” وفق قوله.

 

تجدر الإشارة إلى أن حكم الإعدام تم تنفيذه فى صدام حسين فجراليوم الأول من عيد الأضحى الموافق 30 ديسمبر 2012 بعد إدانته بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.