مصرية قتلت زوجها “أراد أن يجبرني على فعل ما حرم الله أثناء ممارسة الحياة الزوجية”

0

“أيوة قتلته بإيدي .. عشان زهقت من عيشتي معاه.. ضرب وإهانة وكمان عايزيني أغضب ربنا” بهذه الكلمات اعترفت “زينب.أ”، 32 سنة،ربة منزل، بقتل زوجها أمام النيابة.

 

وأضاف المتهمة في التحقيقات، “زوجي اعتاد إهانتي أمام الجميع حتى أهلي.. تحملت اعتدائه علي بالسب والقذف أمام الجيران، حتى شعرت بالإحراج بمجرد خروجي من باب الشقة.. إلى أن آتى اليوم الموعود أنها يريد أن يجبرني على فعل ما حرم الله أثناء ممارسة .. لم أقبل رفضت دفعته إلى الأرض أنهال علي بالضرب كاد أن يفتك بأعضائي.. حاولت الهروب لكنه لاحقني في كل غرف الشقة.. “كنت هموت بحاول ادافع عن نفسي بأي حاجة”.

 

وتابعت المتهمة “كنت بدور على أي حاجة تبعده عني.. لحد ما لقيت جنبي كسرتها على دماغه حتى فقد الوعي”.. اكتشفت أنه مات، معرفتش أعمل ايه؟.. اختقلت رواية أنها اكتشفت وفاته وسرقة مبلغ مالي لتجنب شك رجال فيها”.

 

وكان اللواء سعيد شلبي، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطارًا بالواقعة من اللواء دكتور أشرف عبدالقادر، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ للعقيد عبدالله جلال رئيس فرع البحث الجنائي بمركز الخانكة، من قسم شرطة الخصوص من “زينب. خ”، 32 عامًا، ربة منزل ومقيمة بعين شمس – ، التي قررت بأنها تركت منزل الزوجية للمبيت لدى شقيقتها بالمرج، وعند عودتها عصر اليوم اكتشفت كسر باب الشقة خاصتها ووجود زوجها “أحمد. ر”، 36 عامًا، عامل بمصنع نسيج ومقيم بأرض بلحة دائرة القسم، جثة هامدة، ملقاة بصالة الشقة وبعثرة محتويات الشقة، واشتبهت في الوفاة جنائياً، حيث تبين سرقة مبلغ مالي 1300 جنيه من دولاب . بحسب ما نقل موقع “مصراوي”.

 

وبانتقال المقدم محمد سعيد، رئيس مباحث الخصوص، وإجراء المعاينة اللازمة، تبين أن المجنى عليه يرتدي شورت أزرق وفانلة لبني اللون، حافي القدمين ملقى على وجهه بالصالة، وتوجد آثار بعثرة بمحتويات صالة الشقة وكسر شاشة التلفزيون، وعثر بجواره على هاتفه المحمول ويد معدنية للمكنسة الكهربائية الخاصة بالمنزل.

 

وعلى الفور ونظراً لما اتسم به الحادث من خطورة إجرامية تم تشكيل خطة بحث بإشراف اللواء دكتور أشرف عبدالقادر مدير إدارة البحث الجنائي، ضمت ضباط إدارة البحث الجنائي ومفتش وضباط مباحث فرقة الخانكة وضباط وحدة مباحث قسم الخصوص، وذلك بالتنسيق وفرع الأمن العام بالقليوبية.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.