ممثلة إباحية: نُنتج أفلامنا للفاشلين فقط وهذا ما يحدث للرجال مدمني الأفلام الجنسية

1

قالت النجمة الإباحية السابقة في مجلة بلاي بوي، باميلا أندرسون، إن التجربة الجنسية الصحية تحتاج إلى الحميمية والاحترام، وهذا ما تدمره البورنوغرافيا، محذّرةً من مخاطر الكبيرة على روح الرجل وقدرته على العمل كزوج وأب.

 

وقالت أندرسون في مقال لها في صحيفة وول ستريت، بعنوان “خذ التعهد.. يكفي من البورنو” “يجب تربية النفس والأطفال على الاقتناع بأن البورنو يُنتج فقط للفاشلين (…) أغلب مدمني البورنو كانت لهم نهاية مملة، لأنهم لم يعملوا على تحسين صحتهم الجنسية”.

 

ويأتي المقال الذي كتبته النجمة التي اشتهرت بصورها الإباحية في مجلة بلاي بوي، بعد الفضيحة الجنسية التي تعرّض لها السياسي الأمريكي انتوني وينر وتسببت بانفصاله عن زوجته.

قد يعجبك ايضا
  1. سمير المنسي يقول

    لعنة الله عليكم أيها اليهود !!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.