دخلت إلى مرتدية نفس السروال القصير والقميص اللذين اعتقلت وهي تلبسهما قبل ثلاثة أيام , وقالت محامية السجينة للقاضي بأن أفراد السجن رفضوا إعطائها سروالاً، واتصلت القاضي بمدير منشأة مترو التصحيحية للسؤال عن السبب.

 

القاضي: “هل بإمكاننا إعطائها شيئا لتتستر به، أي شيء! لا أكترث ما هو.”

 

وقال متحدث باسم السجن بأن الحادثة إجراء اعتيادي، في حين قالت محامية دفاع إنه يجب أن يمثل السجناء بأزياء مناسبة أمام القضاة.

 

من جانبها قالت القاضي للسجينة بأن اعتقالها سيستمر، وتمنت أن تتلقى السيدة معاملة أفضل مما تلقته قبل المثول أمامها.