AlexaMetrics "اليوم السابع" أصابها "العمى".. فعندما تقصف "غزّة" تصبح تركيا أقرب جغرافيا وسياسيا من مصر | وطن يغرد خارج السرب

“اليوم السابع” أصابها “العمى”.. فعندما تقصف “غزّة” تصبح تركيا أقرب جغرافيا وسياسيا من مصر

“خاص-وطن” يبدو أن حقد صحيفة اليوم السابع المصرية على تركيا وقيادتها برئاسة رجب طيب أردوغان مازالت فصولها لم تنته بعد ولا يبدو أنها ستنتهي في القريب العاجل.

 

ففي تقريرها عن تطورات الأوضاع في غزّة، عنونت الصحيفة المصرية “تصعيد عسكرى إسرائيلى فى غزة وتركيا تلتزم الصمت.. تل أبيب تدك شمال القطاع بالمدفعية وتشن 60 غارة جوية بطائرات F-35..”الجهاد الإسلامى”: المقاومة سترد..”فتح” تحمل حكومة الاحتلال المسئولية كاملة”، وأسقطت في العنوان الموقف التركي من القصف بدون أي مبرر خاصة وأن الموقف المصري هو المهم في مثل هكذا مواضيع.

 

فبعد أن استعرضت تفاصيل القصف ومواقف الأطراف الفلسطينية من هذا التصعيد الصهيوني الخطير، ختمت “اليوم السابع” تقريرها بالتنويه إلى أنه لم يصدر أى تعليق تركى على التصعيد الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، وذلك عقب تطبيع أنقرة مع تل أبيب بذريعة رفع الحصار عن غزة ودعم صمود أبناء الشعب الفلسطيني.

 

وعاش سكان قطاع غزة، الأحد، ليلة ساخنة من التصعيد العسكري الإسرائيلي الأشد والأعنف منذ انتهاء الحرب الأخيرة على القطاع صيف العام 2014، بتنفيذ أكثر من 60 غارة خلال ساعات قليلة، أسفرت عن إصابات في صفوف المواطنين وتدمير بعض المواقع.

 

يذكر أن وزير خارجية مصر سامح شكري كان قد قال خلال لقاء جمعه بأوائل الطلبة في جمهورية مصر العربية يوم الأحد في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة القاهرة إنه لا يمكن وصف القصف “الإسرائيلي” للأطفال الفلسطينيين بأنه إرهاب، وذلك “دون اتفاق دولي على توصيف محدد للإرهاب”.

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *