AlexaMetrics إسرائيل تشن أكثر من "60" غارة جوية على قطاع غزة في وقت قياسي والمقاومة تتحضر | وطن يغرد خارج السرب

إسرائيل تشن أكثر من “60” غارة جوية على قطاع غزة في وقت قياسي والمقاومة تتحضر

“خاص- وطن”- صعدت قوات الاحتلال الاسرائيلي من عدوانها على قطاع غزة, مستهدفة الشريط الحدودي شمال القطاع بعشرات الغارات الجوية والقذائف المدفعية إضافة إلى أراضي المواطنين الزراعية ومواقع المقاومة في بلدة بيت حانون على وجه الخصوص.

 

وأوقعت تلك الغارات العنيفة التي استهدفت شمال قطاع غزة خمسة إصابات وصلت إلى مستشفيات الشمال  فيما وصفت مصادر أمنية القصف الاسرائيلي بالأعنف منذ الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014.

 

وفي التفاصيل..

استهدفت الطائرات الإسرائيلية محيط كلية الزراعة ببيت حانون وارضا زراعية قرب موقع الامن الوطني في منطقة البورا شرق البلدة, كما قصفت الطائرات موقعين للجبهة الشعبية وسرايا القدس شمال قطاع غزة دون اصابات.

 

وأطلقت المدفعية الاسرائيلية عدة قذائف في مناطق مفتوحة, وادى دوي الانفجارات الى حالة من القلق في اوساط سكان بلدة بيت حانون حيث تعرضت البلدة عصر اليوم الى قصف مماثل ادي الى اصابة ثلاثة مواطنين بجراح

 

وذكر مراسلنا أن أكثر من 60 غارة جوية شنتها الطائرات الاسرائيلية والمدفعية في وقت قياسي على بلدتي بيت حانون وبيت لاهيا شمال قطاع غزة.

 

صاروخ سيديروت ..

إسرائيل زعمت أن تصعيدها هذا سببه صاروخ أطلقته المقاومة الفلسطينية على بلدة سيديروت المحاذية للقطاع وتسبب في أضرار مادية بالغة دون إصابات بالأرواح كما زعمت.

 

وتفاخر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي افيخاي أدرعي بالرد على صاروخ سيديروت قائلاً إن سلاح الجو أغار على هدف تابع لحركة حماس شمال قطاع غزة، كما قصفت دبابة هدفا آخر, فيما طالب وزراء في حكومة نتنياهو وزير الجيش المتطرف افغيدور ليبرمان بالرد بقوة كبيرة على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

 

إسرائيل زعمت أن طائراتها استهدفت شبكة أنفاق تتبع للمقاومة على الحدود الفاصلة بصواريخ إرتجاجية قوية الانفجار, وذكرت مصادر إعلامية عبرية أن الطائرات الحربية الإسرائيلية القت عدداً من القنابل الارتجاجية على أهداف شمال قطاع غزة.

 

وتحاول إسرائيل فرض عضلاتها على قطاع غزة الذي شهد هدوء على مدار العامين الماضيين بعد الحرب الأخيرة التي أوقعت أكثر من 2000 شهيداً وآلاف الإصابات في عدوان استمر 51 يوميا دمرت إسرائيل مناطق واسعة خلاله وما زال الفلسطينيين يحيون ذكراه التي تمر اليوم على قطاع غزة

 

وعادة ما تشهد المناطق الحدودية مناوشات إسرائيلية فلسطينية وتصعيد مماثل يجري على إثره وساطات عربية تلزم إسرائيل بالتهدئة التي وقعت مؤخراً وكذلك حركة حماس التي تدير قطاع غزة.

 

المقاومة تتحضر..

هذا ونقل مراسلنا عن مصادر أمنية أن مشاورات تجريها الفصائل الفلسطينية لتدارس التصعيد الإسرائيلي  والرد على العدوان المتواصل فيما هددت فصائل مقاومة إسرائيل بالرد العنيف على غاراتها الجوية التي استهدفت بلدة بيت حانون خاصة.

 

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. حسبنا الله ونعم الوكيل على العربان والسيساويه والروافض والقواويد بدؤ عدوانهم وخيانات جديده هي موجوده سابقا ولكن تطعن خناجرها المسمومة في الخفاء ولكن زادت بجاحتها وأصبحت الصديق الصدوق لعشقي وزلاباته ولكن يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين الله البسهم دائرة السوء ولا ترفع لهم رايه واجعلهم آية واجعل تدبيرهم تدميرهم عاجل غير أجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *