في دار أبناء زايد.. وفد حوثي يلتقي نجل المخلوع صالح

0

نشر حساب “مغترب في الوطن” اليمني على صورة لوفد الانقلابيين الحوثيين إلى مفاوضات الكويت العبثية مع حكومة الرئيس هادي الشرعية، تجمعه بنجل المخلوع علي عبد الله صالح، أحمد، في دولة حيث يقيم في أبوظبي منذ سنوات رغم عزله من منصب سفير اليمن في الدولة.

 

الصورة التي يظهر فيها مع وفد المتمردين جاءت في أعقاب نسف الحوثيين والمخلوع مفاوضات استمرت نحو 3 شهور دون أي نتيجة تذكر، مع رفضهم الالتزام بأي مبادرة سياسية، تزامنا مع تصعيد ميداني تقوم به مليشيات الحوثيين على الحدود في تحد مستمر للتحالف العربي وتجاهل لجميع المآسي الإنسانية التي يدفع ثمنها الشعب اليمني.

 

وسادت حالة من الاستياء الشعبي في الأوساط الخليجية لاستقبال أبوظبي وفد الانقلابيين من الأساس، وللسماح لهذا الوفد بإجراء لقاء مع نجل المخلوع في أبوظبي.

 

وقد تساءل ناشطو التواصل الاجتماعي عن مزاعم لشخصيات محسوبة على جهات أمنية وتنفيذية في الدولة تدعي أن “أحمد” قيد الإقامة الجبرية في أبوظبي. وقد أرجع الناشطون هذا الادعاء الذي فندته هذه الصورة إلى رغبة جهات في أبوظبي امتصاص استياء الإماراتيين ومطالبتهم المستمرة بطرد نجل المخلوع بعد المجزرة التي تسبب فيها الحوثيون في مأرب العام الماضي وأدت لارتقاء نحو 60 شهيدا إماراتيا دفعة واحدة، كما يطالب الخليجيون بإبعاده استجابة للأمم المتحدة التي حققت في فساد المخلوع ونجله بعد أن أكدت سرقتهما عشرات مليارات الدولارات من الشعب اليمني، فضلا عن مطالبة الحكومة اليمنية الشرعية بتسليمه ولكن الجهات المعنية في الدولة ترفض وتوفر له ملاذا آمنا وتمكنه من ممارسة أنشطة سياسية، في الوقت الذي يحظر  على الإماراتيين ممارسة حتى أنشطة اجتماعية، على حد تعليق البعض.

 

وعلق بعض الناشطين على أن بعض الشخصيات التي التقت نجل المخلوع في أبوظبي ومنهم ياسر العواضي قد هددت قبل ساعات فقط السعودية “بحرب لا هوادة فيها” على حد زعمه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.