الإعلام التركي: “دحلان متآمرٌ مشبوه يجنّد فضائيته لدعم الإرهابي فتح الله غولن”

1

 

ادّعى زعيم “منظمة الكيان الموازي”، في حوارٍ أجرته معه قناة “الغد العربي” التابعة لمحمد دحلان، والممول من قبل العربية المتحدة ، أن تمارس ضغوطًا على دولٍ عدة لإدراج منظمته على لائحة الجماعات الإرهابية.

 

وزعم غولن، أن التركية تحاول فرض ضغوط على روسيا والصين من خلال اتفاقات “ظاهرها اقتصادي”، للعمل ضد منظمته الإرهابية، مضيفًا “يستخدمون قاعدة إنجرليك “في أضنة” كوسيلة للضغط على الولايات المتحدة الأمريكية، لوضعنا في قوائم الجماعات الإرهابية”.

 

وقال “غولن” لتلفزيون دحلان، إن الرئيس التركي رجب طيب “يرى نفسه قائدًا للعالم ويسمي نفسه أمير المؤمنين، ويستخدم قضية قطاع غزة وجماعة الإخوان المسلمين لمصلحته الشخصية”، على حد زعمه.

 

واعتبرت قناة “trt” التركية أن محمد دحلان متآمرٌ مشبوه يجنّد فضائيته لدعم الإرهابي “فتح الله غولن”.

 

إلى جانب ذلك، وصفت القناة محاولة الانقلاب الفاشلة التي وقعت في تركيا، وراح ضحيتها أكثر من 240 شخصاً، بأنها ” انقلاب مزعوم” وشككت في صحته، في محاولة للتضليل.

 

ويعرف في الوسط العربي، بقربه من ، ويتلقى دعمًا من الحكومة الإسرائيلية كبديل للرئيس الفلسطيني محمود عباس.

 

وكان ديفيد هيرست، الصحفي البريطاني، ذكر في وقت سابق، أن دحلان دعم الانقلاب في تركيا ماليًا، فضلاً عن إدراته لأعمال مظلمة وعلاقات مشبوهة في الشرق الأوسط.

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. السفير يقول

    هذا القرد دحلان له دور رئيسي في محاولة الانقلاب في تركيا وهو المخطط الرئيسي والمشرف وممثل ابوظبي في هذا العمل الجبان ، حيث انهم تأكدوا من نجاحه ١٠٠٪‏ ولذالك لم يضعوا اي حساب للعواقب الوخيمه ، واعتقد ان تركيا ستقوم بقطع يده التي امتدت لنشر الفوضي في تركيا . هذا المسخ المدعوم من أطفال ابوظبي لن ينفعوه وسيصل غضب العثمانيين اليهم ايضاً وان غداً لناظره قريب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.