محكمة النقض المصرية تؤيد حبس الإعلامي إسلام بحيري بتهمة ازدراء الأديان

0

قررت محكمة النقض في مصر تأييد عقوبة حبس الإعلامي والباحث إسلام بحيري بالحبس لمدة سنة لإدانته بارتكاب جريمة ازدراء الدين الإسلامي.

 

وكانت محكمة مستأنف مصر القديمة، قد قضت في أواخر شهر ديسمبر الماضي، بقبول الاستئناف المقدم من الباحث والإعلامي إسلام بحيري على حكم حبسه 5 سنوات لاتهامه بازدراء الدين الإسلامي، وقامت بتخفيف الحكم الصادر ضده للحبس سنة واحدة.

 

وتعود القضية إلى شهر إبريل من العام الماضي عندما تدخل الأزهر الشريف لوقف برنامج تلفزيوني اعتبره مسيئا للإسلام وقرر ملاحقة مقدمه والقناة التي تبثه قضائيا.

 

وقال الأزهر إنه تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد إسلام بحيري اعتراضا على ما يبثه من أفكار شاذة- خلال برنامجه على إحدى الفضائيات- تمس ثوابت الدين وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم، وتسيء لعلماء الإسلام، وتعكر السلم الوطني، وتثير الفتن، وذلك عبر برنامجه التلفزيوني المذاع على إحدى الفضائيات الخاصة.

 

وأكد الأزهر أن التحرك القانوني ضد البرنامج وما يروجه جاء بعد استفحال خطره وتَعالي أصوات الجماهير مستنجدة بالأزهر لوقف هذا البرنامج لما فيه من آراء شاذة تتعمد النَّيْلَ من أئمة وعلماء الأمة والتطاول على كتب التراث الديني.

 

من جانبها وجهت المنطقة الإعلامية الحرة إنذارا للبرنامج ومقدمه والقناة وطالبتهم بتغيير المحتوى وإلا سيتم تطبيق القانون ولائحته التنفيذية، والتي تقتضي بإغلاق القناة واستجابت القناة وقررت وقف البرنامج على الفور.

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More