AlexaMetrics إيران بريئة من التدخل في دول المنطقة وإليكم الدليل | وطن يغرد خارج السرب

إيران بريئة من التدخل في دول المنطقة وإليكم الدليل

“خاص-وطن-شمس الدين النقاز-احتلت البحرين تغطية قناة العالم الإيرانية في دليل جديد على عدم تدخلها في شؤون المنطقة كما يدعي ملالي طهران وقد نشر موقع قناة العالم ما مجموعه  4 مواضيع احتلت العناوين الرئيسية.

 

وكان الموضوع الرئيسي الأول “استدعاءات “بالجملة” لعلماء الدين وإيقاف صلوات الجماعة بالبحرين” جاء فيه، “خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية، شهدت البحرين أحداثا دراماتيكية كبيرة، تشي بتصعيد غير مسبوق من قبل النظام منذ انطلاق الحراك الشعبي السلمي في شباط /فبراير 2011.”

 

وكان الموضوع الرئيسي الثاني “استدعاءات “بالجملة” لعلماء الدين وإيقاف صلوات الجماعة بالبحرين” كان مطلعه “قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان، إن الممارسات القاسية التي تقوم بها الحكومة البحرينية ضد أكثر الجمعيات السياسية ديموقراطية في البلاد قد عقدت الأوضاع أكثر.”

 

واحتل موضوع “علماء البحرين في قم يحذرون سلطات المنامة من المساس بالرموز الدينية” مركزا متقدّما من بين المواضيع الرئيسيّة، حيث قالت قناة العالم “أعلن فضلاء البحرين في حوزة قم العلمية عن دعمهم الكامل لخطوة تعطيل صلاة الجماعة ليلة الجمعة ويوم الجمعة التي أعلن عنها علماء البحرين في الداخل إحتجاجاً على تدخلات السلطة في الشأن الديني، واضطهادها لعلماء الدين واستجوابهم.”

 

وذكرت قناة العالم في تقريرها الرئيسي الرابع عن البحرين، أنّ حزب الله اعتبر أنّ استهداف معارضة البحرين إعلان عن طبيعة النظام الإستبدادية، وجاء في التقرير “دان حزب الله الإجراء القمعي الجديد الذي اتخذته السلطات البحرينية والذي تمثل بتعليق عمل جمعية الوفاق، وهي أكبر الجمعيات البحرينية المعارضة، وحل جمعيتي التوعية والرسالة الإسلاميتين.”

 

وفي سياق متّصل بالملف البحريني، أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي، دعمها للبحرين، في الإجراءات التي اتخذتها في مواجهة ما أشموه بـ”الإرهاب”.

 

ونقلت وكالة أنباء البحرين “بنا”، الخميس، عن الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور “عبداللطيف الزياني”، قوله إن “دول مجلس التعاون تؤكد مساندتها لمملكة البحرين في ما اتخذته من إجراءات بحق الجمعيات والتنظيمات التي دأبت على ارتكاب ممارسات تتعارض مع القوانين المرعية، وتؤجج الطائفية وتثير الفتنة والعنف تحقيقا لأهداف قوى خارجية لا تريد الخير للبحرين وأهلها، وتسعى إلى زعزعة الأمن والإستقرار فيها”.

 

وتتهم المنامة، إيران والحزب بدعم شبكات إرهابية في البلاد، وتأييد المعارضة الشيعية.

 

وقضت محكمة بحرينية الخميس، بالسجن 15 عاما وإسقاط الجنسية عن ثمانية مواطنين شيعة، لاتهامهم بتأسيس وجمع أموال لجماعة إرهابية.

 

وفي سياق متصل، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة “بان كي مون” الخميس عن قلقه حيال قمع السلطات البحرينية للمعارضة.

 

وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة إن الأمين العام “مصدوم” أيضا بالتقارير التي تفيد بالترهيب وسحب الجنسية من ناشطين حقوقيين.

 

وقال “بان كي مون” إن الإجراءات الحالية ضد المعارضة قد تقوض الإصلاحات التي يقوم بها الملك “حمد بن عيسى آل خليفة” ويقلل من احتمال إجراء حوار وطني شامل لمصلحة الجميع في المملكة.

 

وعلقت سلطات البحرين الثلاثاء، نشاط جمعية “الوفاق” الشيعية المعارضة، وأغلقت مقارها، وبات مصيرها معلقا على قرار القضاء الذي يتهمها بانتهاك القانون في البلد الذي يشهد اضطرابات منذ 2011.

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *