تقرير أمريكي: عمال مصر يتحدون “السيسي” بالاحتجاجات رغم تهديدات القمع

0

نشرت وكالة «أسوشيتد برس» الإخبارية تقريرا قالت فيه إن الأوقات العصيبة التي تمر بها حاليا أدت إلى زيادة في الاضطرابات العمالية، رغم أن حكومة الرئيس عبدالفتاح السيسي نجحت في سحق المظاهرات السياسية خلال العامين الماضيين.

 

وأضافت الوكالة، في تقرير لها، أن ارتفاع الأسعار وتدني الأجور وتأخر الرواتب والعلاوات دفع كثير من العاملين في مصر للتوعد بتنظيم المزيد من الإضرابات والاحتجاجات، متحدين خطر الحملة القمعية التي تشنها الحكومة.

 

وتابع التقرير: «منذ الشهر الماضي، نظام اعتصامات في ميناء الإسكندرية، وحتى في ، متجاهلين قانون حظر الاحتجاجات الصاد في 2013 بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي». وفق ما نقلت عنه موقع قناة “أي بي سي نيوز” الأميركية.

 

وأشار التقرير إلى أن الآلاف نظموا 493 احتجاجا في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2016، بزيادة قدرها %25 عن الفترة نفسها من العام الماضي.

 

ونقل عن محمد عادل مدير جماعة «مؤشر الديمقراطية»، قوله: «حاول العمال منح السيسي فرصة. لكن لا يمكنك أن تسلب حقوق الشعب وتفشل في مواجهة الفقر في وقت واحد».

 

وأشار التقرير إلى أن السلطات حظرت مسيرة في عيد العمال الشهر الماضي نظمتها النقابات العمالية المستقلة، لكنها لم تقم باعتقالات جماعية ربما خوفا من ردود أفعال عنيفة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More