444 جلدة لمدوّن إيراني والتهمة “نشر أكاذيب وإثارة الرأي العام”

حكمت محكمة في مدينة ساوه وسط إيران، الخميس، على المدون والصحفي الناقد “محمد رضا فتحي” بجلده 444 جلدة بتهمة “نشر أكاذيب وإثارة الرأي العام”.

 

وأشارت منظمة “هرانا” الحقوقية الإيرانية، إلى أن فتحي اعتقل في صيف عام 2014. مؤكدةً  أن ثلاثة من المسؤولين المحليين بمدينة ساوه هم من رفعوا شكوى ضد المدون والصحفي محمد رضا فتحي.

 

وقالت  إن “محمد رضا فتحي اعترض على قرار المحكمة والاتهامات التي وجهت إليه”، مؤكدة أنه “ذكر للقاضي إن انتقاده لبعض المسؤولين المحليين جاء من دفاعه عن حقوق المواطنين والمجتمع وبيت المال”.

 

ونقلت المنظمة عن مصدر حقوقي قوله إن “القاضي قبل اعتراض المدون والصحفي فتحي”، مضيفاً إن “القاضي وعد بإعادة النظر في قرار المحكمة”.

 

وكان تقرير لمنظمة “مراسلون بلا حدود”، كشف في 20 ابريل الماضي، أن إيران تقبع في المركز 169 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة لعام 2015، فيما أبدت المنظمة مخاوفها من التدهور المقلق والعميق في حرية الصحافة في العالم.

 

وأضافت المنظمة، في تقريرها السنوي الصادر، إن “إيران كانت تقبع في المرتبة 173 في التصنيف العالمي لحرية الصحافة، وقد حلت هذا العام على المرتبة 169″، مشيرة إلى أن الحكومة الإيرانية لم تتخذ خطوات لتحسين واقع العمل الصحفي.

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

الأحدث