“المخابرات”الأمريكية قلقة من فوز ترامب.. وكلينتون تنصح بعلاجه نفسياً!

1

“وكالات- وطن”- عبّر مسؤولون في المخابرات الأميركية عن قلقهم من الأسلوب المندفع لدونالد ترامب، مرشح الحزب الجمهوري المفترض للانتخابات الرئاسية.

 

وقال المسؤولون إن اندفاع ترامب قد يشكل خطرا على الأمن القومي، وعبروا عن استعدادهم لإطلاعه على معلومات، في إفادة روتينية تسبق الانتخابات بمجرد حصوله رسميا على ترشيح الحزب الجمهوري.

 

وأبلغ ثمانية مسؤولين أمنيين كبار، طلبوا عدم ذكر أسماءهم، أن لديهم مخاوف بشأن إطلاع ترامب على معلومات تخص الأمن القومي، مشيرين إلى أن أسلوبه المتهور الذي لا يمكن التنبؤ به خلال حملته الانتخابية سمة ميّزت صعوده كمرشح “متمرد”.

 

ورغم مخاوفهم، قال المسؤولون إن الإفادة التي توصف بأنها سرية للغاية ويحصل عليها كل مرشح لن تخرج عن المعتاد لتجنب أي شكل من أشكال التحيز.

 

وأكد المسؤولون أن عدم امتلاك ترامب لخبرة في السياسة الخارجية وأسلوبه المتقلب وقلة المعلومات عن فريق مستشاريه في السياسة الخارجية يجعلونه حالة فريدة.

 

هذا وقال مسؤول أمني أميركي كبير، لم يفصح عن إسمه، “الناس يشعرون بتوتر شديد”، مضيفا إن مسؤولين بالمخابرات والسياسة الخارجية والأمن يحاولون تحديد “من هم جديرون بالثقة في فريق ترامب”.

 

من جهته، لم يردّ المتحدث باسم حملة ترامب على طلب للتعليق على ما قاله المسؤولون الأمنيون.

 

إلى ذلك هون مسؤولون آخرون من المخاوف وأشاروا إلى أن الإفادة التقليدية التي تصنف “سرية للغاية” تقدم في أغلب الأحوال نظرة عامة على قضايا الأمن القومي ولا تشمل أشد الأسرار الحكومية حساسية بشأن مصادر المعلومات والعمليات.

 

كلينتون: لا تعطوا ترامب أرقام السلاح النووي السرية
اعتبرت هيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية في السباق الى البيت الأبيض، الخميس 2 حزيران 2016، أن خصمها الجمهوري دونالد ترامب ليس الشخص الذي يمكن أن يُسلَّم الأرقام السرية الخاصة باستخدام السلاح النووي.

 

كلينتون قالت في كلمة ألقتها في سان دييغو (كاليفورنيا) وهاجمت فيها المرشح “الذي لا يفهم أميركا ولا العالم”، إن ترامب ليس الشخص الذي يجب أن يُسلَّم الأرقام السرية الخاصة باستخدام السلاح النووي.

 

وأضافت أن جعل دونالد ترامب قائدنا العام سيكون خطأً تاريخياً، إنه غير مؤهل لتسلم منصب يتطلب معرفة وثباتاً وحساً كبيراً بالمسؤولية، معددة مواقفه من الحلف الأطلسي وروسيا وكوريا الشمالية.

 

وتابعت: “حتى ولو لم أكن مرشحة لكنت قمت بكل ما هو ممكن للتأكد من أن ترامب لن يصبح رئيساً؛ لأنني مقتنعة بأنه سيدفع البلاد في طريق خطرة”.

 

وقالت أيضاً: “أترك للأطباء النفسيين شرح تعلقه بالطغاة”، مشيرة الى تصريحاته عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أو الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

 

وختمت كلينتون بالقول إن انتخابات الثامن من تشرين الثاني ستكون بين “أميركا الخوف وأميركا الثقة”.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. avesta يقول

    لماذا الخوف ؟؟ طالما الشعب الامريكي هو الذي يقرر .. فاذا فاز في الانتخابات و اصبح رئيسا” للولايات المتحدة الامريكية يعني انه مقبول من قبل الشعب وهم موافقون على سياساته … و اتمنى ذلك .. مهما يكن فهو افضل من اوباما الذي كان رئيسا” لمدة 8 سنوات و لم يستطيع ان يقضي على ميليشيات ارهابية في سورية و العراق وليبيا و اليمن و اماكن اخرى في العالم؟ الميليشيات التي تعتبر لاشيء بالنسبة لقوة امريكا العظيمة .صحيح ترامب قد يكون قليل الخبرة ولكنه بالتاكيد سوف يكون له مستشارين في حال فوزه بالرئاسة…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More