(وطن – خاص) لا شكّ انك تابعت حفل تتويج الفائزة بملكة جمال العالم لسننة 2015، والخطأ الفادح الذي وقع فيه مقدم الحفل، حينما أعلت تتويج ملكة باللقب مكان أخرى، ليكون هذا المشهد من أبرز الأخطاء التلفزيونية التي حدثت العام الماضي.

 

فعندما تقدمت المترشحتان النهائيتان لسماع النتيجة النهائية لفائزة بلقب لسنة 2015 من طرف المذيع ستيف هارفي، وهما ملكة جمال كولومبيا “أريانا غوتييريس” وملكة جمال الفلبين “بييا ألونزو”، لم يفطن أحد من المتفرجين بالخطأ الذي ارتكبه “هارفي”، عندما أعلن عن فوز مرشحة كولومبيا .

 

“هارفي” لم يعِ الخطأ الذي ارتكبه إلا بعد تتويج ملكة جمال كولومبيا وتصفيق مشجعيها من الحضور وبعد أن أدرك حجم الخطأ الذي ارتكبه تقدم مرةً أخرى ليعلن عن فوز ملكة جمال الفلبين.

 

أمّا المغنية المكسيكية “باتريسيا نافيداد” فكانت تؤدي عرضاً غنائياً ببرنامجٍ تلفزيوني على الهواء مباشرةً، عندما سقطت منها فوطة صحيّة، ورغم ذلك استمرت بالغناء بالرغم من أن الفوطة كانت واضحة للعيان على المسرح.

 

خطأ آخر وقع فيه مقدم نشرة الأحوال الجوية  في قناة “” توماس شافرناكر، الذي التقطته الكاميرا على المباشر وهو يقوم بأفعالٍ غريبة.

 

وعندها فقط فطن “شافرناكر” أنه على الهواء وحاول التمويه عن ذلك، ولكنَ الكاميرا عادت نحو مقدم نشرة الأخبار مرة أخرى الذي أحس هو الآخر بمدى الإحراج وتابع تقديم النشرة الإخبارية. وتلقت “بي بي سي” عدة انتقادات، وكانت ردة فعل الادارة في النهاية طرد المذيع المتهور.

 

شاهد هذه الأخطاء المحرجة في هذا الفيديو :