قال موقع باب المدينة وهو موقع هزلي، يجمع بين الأخبار الطريفة و الزائفة في ، أفادنا مصدر مطلع  أن الأشغال بشارع الحبيب لن تنتهي بإعادة التمثال حيث سيتم بعد ذلك تنصيب مظلة هي الأكبر في العالم فوق التمثال لحمايته من أشعة الشمس ومن فضلات الطيور.

 

يذكر أن قرار عودة تمثال بورقيبة إلى قلب ، كان قد أثار جدلا سياسيا وشعبيا، إذ يعتبر بعض السياسيين أن عودة التمثال للعاصمة التي شهدت ثورة ضد أمر غير صائب بالمرة، وأنه كان من الأجدى بأصحاب هذا القرار وضع تمثال يخلد أحداث /كانون الثاني 2011 (نجاح على زين العابدين )، كما تباينت ردود أفعال التونسيين على الشبكات الإجتماعية بين مؤيد ورافض لعودة تمثال بورقيبة مرة أخرى.