“وطن-خاص”-وعد الأحمد”- بثت قناة cctv الصينية لقاء مع ناجٍ مصري من حادث المنكوبة فوق البحر الأبيض المتوسط صباح الخميس الماضى.

 

وأظهر التقرير عدداً من أقارب الشاب المصري “عمرو لطفي” وهم يهمون بذبح عجل احتفالاً بنجاته، وروى لطفي أنه بقي يوماً بعد حادث الطائرة وهو غير مصدق أنه نجا، وأضاف أنه ركض إلى تذكرة الطائرة التي كان من المفترض أن يطير بها وأنه فتح جهاز التلفزيون ففوجىء بأن الطائرة التي كان من المفترض أن يكون على متنها في اليوم ذاته هي الطائرة التي سقطت ومات جميع ركابها فأحس -كما يقول- أن الحياة مجرد لحظة، وأظهر التقرير صورة للشاب مع زوجته وطفلين وأكثر ما آلمه كما قال منظر أهالي الضحايا إلى مطار القاهرة فشعر بحالة من الحزن الشديد وتصور حالة زوجته “هند” وأولاده فيما لو كان في عداد هؤلاء الضحايا”.