قال ، إن غيابه خلال الفترة الماضية عن مصر كان بسبب غياب السياحة العربية والأحداث التي شهدتها الدولة خلال الفترة الماضية.

 

وأوضح، خلال لقاء له ببرنامج «العاشرة مساء» تقديم الإعلامي وائل الإبراشي، المذاع على فضائية «دريم»، أن الحالة الاقتصادية تؤثر في الحركة الفنية، مشيرًا إلى أن أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب قدما أفضل أغانيهم خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية.

 

وتابع عبده: «الأحداث السياسية التي شهدتها المنطقة العربية تركت أثارًا سلبية في عدد كبير من الفنانين، وهو ما أدى لوفاة عدد منهم»، مؤكدًا: «نشاطاتي موجودة في جميع الدول، ولو لم أغني هاموت».

 

وأضاف: «العامل النفسي يشكل أكبر عنصر في وفاة الفنان، وتعرضت لذلك إبان غزو العراق للكويت، ما جعلني كنت أنام في الاستوديو، وشُفت عبد الوهاب وهو نايم في استوديو 45 بماسبيرو».

 

وعن الفنان قال المطرب محمد عبده إنَّ الفنان ليس مطربًا ولكن صوته سليم، مضيفًا: «دياب يقول عن نفسه ذلك وليس أنا، وأنا أحترم فيه ذلك».