وثق من أصحاب السوابق، لحظة اعتدائه بالضرب المميت على شاب آخر، حيث صوّره وهو ينزف دماً، ويؤكد بأنه ضربه قائلاً “هذي نهاية الهياط”.

 

وأثار الفيديو الذي تم تداوله في نطاق واسع عبر وسم (هاشتاغ) “#” استنكار المغردين الذين طالبوا بإيقاع أشد العقوبات على المجرم الذي لم يكتفي بجريمته وتعداها للتشهير بالضحية.

وقالت مواقع محلية، إن “المجرم من أرباب السوابق وسبق أن سجن على خلفية قتل إلا أنه خرج قبل عام ونصف بعد دفع مبلغ الدية لأهل القتيل، وهو مفحط معروف في حفر الباطن، ومدان في قضايا من بينها السطو”.