“خاص- وطن”- نقلت وكالة “رسا” الإيرانية عن كبير مراجع الشيعة في مدينة ، “ناصر الشيرازي”، أن سرّ النجاحات المتتالية للمرشد الايراني الأعلى علي ، هو علاقته الوثيقة والمتواصلة في أحد مساجد المدينة مع الإمام المهدي.

 

وأشار ناصر مكارم شيرازي خلال كلمته في مؤتمر “العقيدة المهدوية” الدولي، إلى التأثير الكبير لدعاء المسلمين في تعجيل ظهور المهدي إلى العلن، وأنه من غير الواضح توقيت ظهوره، وقال إن خامنئي يتواصل مع المهدي في مسجد “جمكران” في مدينة قُم بشكل وثيق ومستمر، وأن سرّ النجاحات المتتالية لما أسماه “اللولي الفقيه” هو هذا التواصل والوثيق واستمراريته.

 

وتابع شيرازي: “نحن لم نحدد موعد ظهور المهدي بصورة دقيقة، لكننا نعلم بأن الموعد بات قريبا بسبب الحروب التي يشهدها العالم”. !

 

وأكد موقع “انتخاب” المقرب من التيار الإصلاحي أن خامنئي يلتقي بشكل دائم ومستمر مع الإمام المهدي في قم، وهو يساعده في إدارة البلاد. كما أن خامنئي يستشير المهدي في أغلب الملفات والمواضيع الحساسة التي تخص الشيعة وإيران”.

 

ويعتبر خامنئي الدستور الإيراني نائب الإمام المهدي، وصاحب الولاية المطلقة على حكم البلاد، وأن قراره يعتبر هو قرار المهدي، وأن من يعارض قراراته يحكم عليه بالإعدام بتهمة محاربة الله ورسوله. !