نشرت صحيفة “صنداي تلغراف” البريطانية تقريرا عن القوات الليبية التي تواجه “تنظيم الدولة” المعروف باسم “”, من دون الأسلحة التي وعدت بها الدول الغربية.

 

وأشار تقرير الصحيفة البريطانية الى وجود قوامها 3 آلاف مقاتل تدعمهم الدول الغربية وهم في طريقهم إلى مدينة ، مسقط رأس معمر القذافي، التي يسيطر عليها عناصر داعش، منذ العام الماضي.

 

واكد قادة المقاتلين للصحيفة أنهم لم يحصلوا على الأسلحة التي وعدتهم بها الدول الغربية وأن هذه القوات تقف منذ عام على خط النار مع تنظيم الدولة الإسلامية، وإنها فقدت خلالها 200 من أفرادها، والمقاتلين مدربون بكل جيد، وإن المحادثات مع الدول الغربية استغرقت عاما نصف العام، من أجل الحصول على الأسلحة من دون جدوى ولا حتى الأجهزة غير الفتاكة، مثل النظارات الليلية، التي أعطيت للمعارضة المسلحة في سوريا.