كشفت إحدى العاملات بمطار شارل ديجول، أن خطأ أسهم في نجاة أسرة مصرية مكونة من 7 أفراد من الموت على متن المنكوبة، وفق وسائل الإعلام الفرنسية.

 

وذكرت صحيفة “تليجراف” البريطانية، أن سيدة من جنوب إفريقيا تعمل بمطار شارل ديجول الدولي تدعى سونيا، قامت من خلال راديو RTL بالكشف عن تفاصيل قصة نجاة مكونة من أبوين وخمسة أطفال “أربع بنات وصبي” من الموت على متن الطائرة المصرية المنكوبة، وذلك بسبب خطأ أصاب الأب بإحباط شديد.

 

ونقلت الصحيفة عن سونيا قولها، إنها كانت تعمل على مباشرة عملها بصالة المغادرة رقم 2 عندما اقتربت منها العائلة المصرية بحثًا عن مكان مغادرة رحلة الطائرة MS804؛ حيث أصيب الأب بالإحباط عندما علم أن محل مغادرة الرحلة هو الصالة رقم 1 وليس الصالة رقم 2، وكان المتبقي من الوقت على مغادرة الطائرة لا يسعفه.

 

وأضافت “إحدى الفتيات الصغيرات حاولت تهدئة الأب، قائلة: اسمع يا أبي، إن تمكنا من اللحاق بالطائرة فهذا سيكون شيئا جيدا وإن لم نتمكن فمن الممكن لنا أن نستقل الرحلة التالية”.

 

ووصفت سونيا كيف كان يصيبها الشعور بالأسف كلما تذكرت محاولتها الاتصال بمسؤولي خطوط الطيران المصرية في الصالة 1، للمطالبة بانتظار العائلة.

 

وأشارت السيدة الجنوب إفريقية إلى أنها شعرت بالارتياح؛ عندما علمت أن العائلة المصرية نجت من الموت على متن الطائرة المنكوبة بأعجوبة.