خاطبت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بالقول: «إن الشخص الذي تربطه علاقات بتنظيم داعش الإرهابي يجب أن يذهب إلى السجن لا أن يستقيل فقط»، بحسب ما نقلت وكالة «سانا» عن صفحة الرسمية على «فيسبوك».

 

وكان جاويش أوغلو رد على انتقادات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع المجموعة الدولية لدعم سورية في فيينا حول دعم للإرهابيين بالقول: «إن كان لدى دليل واحد على تقديم دعماً لداعش، فإنني مستعد للاستقالة، وفي حال عدم وجود مثل هذه الأدلة، ستمضون بقية حياتكم في ضيافتنا بأنطاليا».

 

وتأتي تلك التدوينة بعد الرقصة الجميلة التي أدتها زخاروفا، على أنغام الأغنية الشعبية التي تستحوذ على شهرة كبيرة بين الروس وتسمى “كالينكا”، وذلك خلال حفل استقبال للصحفيين في مدينة سوتشي الروسية على هامش قمة “روسيا-آسيان”.