أكد عضو المكتب السياسي لحركة فتحي أن تهديدات أفيغدور ليبرمان لن تخيف قادة الحركة.

 

وقال حماد، خلال تظاهرة دعت إليها الحركة غرب غزة دعما للهبة الجماهيرية الفسطينية، وإحياء لذكرى النكبة إن تهديدات ليبرمان باغتيال قادة حماس السياسيين والعسكريين لن تخيفنا… الضرب بالضرب والحرب بالحرب”.

 

وأضاف:” نحن لا ندعو إلى حرب ولكن إذا فرضت علينا فنحن لها”، داعيا إلى “مزيد من التخطيط لإرباك الاحتلال الإسرائيلي”.

 

وجاءت هذه التصريحات ردا على تهديد ليبرمان باغتيال قادة حركة حماس في غزة إن لم تقم بإعادة جثث القتلى من الجنود الإسرائيليين في الحرب الأخيرة على غزة، معتبرا أن الهبة الجماهيرية مستمرة حتى تحقيق أهدافها.