فيديو| وزير الإعلام السوري يتباكى على مصطفى بدر الدين .. ويبرر جرائم الأسد بحق المدنيين

0

(خاص – وطن) تداول ناشطون سوريون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، أظهر كلمةً لوزير الإعلام السوري، ، خلال حفل لتأبين القيادي في ، “”، الذي لقى مصرعه في ظروف غامضة الجمعة الماضية.

 

وادعى ” الزعبي ” خلال الحفل أن نظامه يكافح لتبقى سوريا دولة واحدة متناسياً، كل الجرائم التي يتفنن النظام بها من قتل وسرقة واغتصاب وتنكيل وتجويع تهجير، مضيفاً “فنحن لم نعتدِ على أحد، ولم نقتل أحداً ولم نغتصب احدا، ولكن الآخرون فعلوا”.

 

وأردف قائلاً: “منذ أن بدأت هذه الحرب، كنا ندرك جيداً أنها الحرب الأولى من نوعها، وهذه أول حرب تخوضها دولة ضد الإرهاب”. لافتاً الى أن “قوانين هذه الحرب تختلف عن اي قواعد حروب أخرى”، مبرراً بذلك الجرائم التي يرتكبها النظام يومياً بحق أبناء الشعب السوري.

 

من جهة أحرى، ركزت مقالات تحليلية في عدد من وسائل الإعلام الإسرائيلية الاثنين على اغتيال القائد العسكري في حزب الله اللبناني مصطفى بدر الدين وتداعيته على الحزب.

 

وطرح الكاتب الإسرائيلي في موقع “نيوز ون” الإخباري يهودا دروري سلسلة احتمالات لعملية الاغتيال للشخصية المذكورة، وقال إن بدر الدين كان غاضبا على الرئيس السوري والإيرانيين والروس لأنهم أرغموه على إرسال خيرة مقاتليه لمقاتلة المعارضة السورية وتنظيم الدولة في سوريا.

 

وأضاف أن بدر الدين، اعتقد أن مهمة حزب الله ليست الدفاع عن الأسد أو سوريا وإنما ليكون جيش الدفاع للشيعة في لبنان، مشيرا إلى أنه ألمح مؤخرا إلى أنه بصدد سحب قوات حزب الله من الجبهة السورية وإعادتهم إلى لبنان رغم معارضة الأسد وروسيا من الخطوة المتوقعة منه.

 

وكان حزب الله قد نصّب ، خلفاً لبدر الدين، بقرارٍ من قائد فيلق القدس “قاسم سليماني”، بعد زيارةٍ سرية للضاحية، جنوب لبنان.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.