“خاص- وطن”- دشن ناشطون أردنيون هاشتاج حمل وسم #إياد_القنيبي الداعية الأردني الذي اعتقلته السلطات الأردنية وأطلقت سراحه أمس الثلاثاء ب”تهمة التحريض على مناهضة الحكم” متفاعلين بقوة مع الهاشتاج الذي دافع عن القنيبي.

 

وأفرجت السلطات الأردنية عن القنيبي‬ بعد أن خففت محكمة أمن الدولة الحكم عليه من السجن ثلاثة أعوام إلى عام واحد، حسبما أفاد محاميه.

 

 

وتداول ناشطون وسم #إياد_القنيبي وتفاعلوا حول هذه التطورات، وغرّد عمار إسكندر على ذلك قائلاً: “حبسوه عاما لكن أفكاره ملأت الوطن العربي، ماذا جنوا غير الخزي والعار؟ أغبياء مغفلون”.

13227000_489373881267577_3150768472793561081_n

محمد رويشده غرد أيضاً: “الحمدلله رب العالمين صاحب الفضل، الدكتور إياد القنيبي خارج السجن بعد عام كامل لم ير شمساً قط “.

13221108_489373891267576_7495407034830568626_n

كذلك غرّد “رمضان السيد” قائلاً: “ تفرج عن #إياد_القنيبي بعد سجنة عام لمعارضتة استضافة السيسى وبيريز فى المنتدى الآقتصادى العالمي”.

13239040_489373887934243_7594790435669730366_n

وأصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية في السابع من كانون الأول من العام الماضي، حكما بالسجن لمدة عامين بحق القنيبي، ثم نقضت محكمة التمييز القرار وأعادت القضية لمحكمة أمن الدولة التي شددت العقوبة إلى ثلاثة أعوام.

 

وأوقف القنيبي في منتصف حزيران من العام الماضي، بتهمة التحريض على مناهضة نظام الحكم في الأردن بعد نشره رسالة صوتية على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعنوان “الأردن نحو الهاوية”.

 

وانتقد القنيبي، وهو من مواليد الكويت عام 1975، في التسجيل الصوتي دعوة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز والرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الى المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد في الشونة على شاطئ البحر الميت في مايو/أيار من العام الماضي وتوقيع مذكرة تفاهم لاستيراد الغاز من إسرائيل.

 

كما انتقد مشاركة الأردن في مسيرة باريس ضد الإرهاب بعد الهجوم على صحيفة “شارلي إيبدو” الساخرة مطلع العام الماضي.