(خاص-وطن) تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، لمواطن مصري من محافظة المنيا في صعيد مصر، يظهر أمامه مصور يعتقد أنه من الأمن أو المخابرات يقوم بتصويره ودفعه لإظهار الحب للسيسي بطريقة مبالغ فيها.

 

ويظهر مقطع الفيديو هذا الرجل وهو يقول أشهد أن لا إله إلا اله وأن محمدا رسول الله، وأن السيسي ولي وحبيب الله، ولو قيل لي أدخل الجنة من غيره مش هادخلها، ومستعد أدخل معه النار، ولو أن السيسي أراد ان يفعل معي الفاحشة أنا وأهلي كلهم فلن أمانع.

 

ويطلق المصريون على أمثال هؤلاء لقب: عبيد البيادة، لكن آخرون من السلفية الموالين للسيسي حرموا ذلك، ومنهم ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، الذي أكد سابقاً بأنه لا يجوز إطلاق لفظ “عبيد البيادة” على مؤيدي الفريق أول عبد الفتاح السيسي، واعتبره “كفرا وإثمًا عظيمًا”!.

https://www.youtube.com/watch?v=cuj4dokCOAk&feature=youtu.be