رفعت عائلة أحد الشعراء في محافظة “الرس” بالقصيم ، على الداعية ، على خلفية تغريدة في “تويتر” قام العريفي بحذفها لاحقاً.

 

وكان العريفي غرد معلقا على خلفية وفاة شاب، في ، قائلا “دعا على ولده ثم أنشد قصيدة في رثائه.. اقرأها على والديك” مرفقا بها صورة لقصة عن الحادثة جاء فيها: عبدالرحمن بن صالح تخاصم مع ولده صالح فغضب عليه ودعا عليه أثناء خروج الولد من البيت وقال: الله لا يردك! فاستجيبت دعوته ووقع لصالح حادث ومات وأصيب الوالد بعد دفن ابنه بحزن شديد لدرجة يتصل على جوال ابنه ويردد” أدق رقم وراعيه مدفون .. حسبت جواله إلى دق راعيه يوحيه ما أقول لا صاحي ولا أقول مجنون .. أقول ملهوف على صوت راعيه”.

 

وفور نشر التغريدة وتناقلها على نطاق واسع، أحدثت ردود فعل كبيرة حيث شن المغردون حملة ضد العريفي تحت هاشتاق #العريفي_يكذب_على_شاعر_متوفى، وصل الترند العالمي إلى أكثر من (1 مليون و 159 ألفا و483 مغرداً)، طالبوا فيه بأن يعدل العريفي عن تغريدته ويعتذر لأسرة الأب وابنه المتوفين، حيث إن أحداث هذه القصة “مُلفقة”، وأن حقيقة القصيدة هي أنها رثاء من الشاعر الراحل عبدالرحمن بن حمدان الصالحي في ابنه “حمدان” الذي توفي في حادث مروري.

 

و استلمت شرطة منطقة الرياض شكوى ضد العريفي، يتوقع أن ترفع أوراقها لهيئة الادعاء والتحقيق العام – بحسب محامي العائلة ووفقا لصحيفة الوطن المحلية .