حزب الله برأ إسرائيل وأمريكا من قتل #بدر_الدين واتهم “الجماعات التكفيرية”

خرج تنظيم اللبناني في بيان صحفي برأ فيه وأمريكا من عملية قتل رجله الأول على المستوى العسكري #مصطفى_بدر_الدين في انفجار استهدفه أحد مقرات الحزب السرية في دمشق فجر الجمعة .

 

الحزب أعلن ان التحقيقات الجارية لديه أثبتت- حسب قوله- أن الإنفجار الذي استهدف أحد ” مراكزنا بالقرب من مطار دمشق الدولي والذي أدى إلى إستشهاد ، ناجم عن قصف مدفعي قامت به الجماعات التكفيرية المتواجدة في تلك المنطقة”. حسب قوله.

 

واشار البيان الى أنّ “نتيجة التحقيق ستزيد من عزمنا وإرادتنا وتصميمنا على مواصلة القتال ضد هذه العصابات الإجرامية وإلحاق الهزيمة بها وهذه هي أمنية وآمال شهيدنا العزيز السيد “ذوالفقار” ووصيته لإخوانه المجاهدين”.

 

اضاف بيان حزب الله “في كل الأحوال فإنها لمعركة واحدة ضد المشروع الأميركي الصهيوني في المنطقة الذي بات الإرهابيون التكفيريون يمثلون رأس حربته وجبهته الأمامية في العدوان على الأمة ومقاومتها ومجاهديها ومقدساتها وشعوبها الحرة الشريفة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات تخضع للمراجعة قبل النشر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.